امرأة توقد شمعة في موقع واقعة طعن في كمينتس بألمانيا

محكمة ألمانية تسجن سوريًا 9 سنوات ونصف بسبب واقعة طعن


٢٢ أغسطس ٢٠١٩

رؤيـة

برلين - حكمت محكمة ألمانية، اليوم الخميس، على سوري بالسجن تسع سنوات ونصف بعد إدانته بالضلوع في واقعة طعن رجل حتى الموت في مدينة كيمنتس شرق البلاد العام الماضي في واقعة أثارت أسوأ أعمال شغب من اليمين المتطرف تشهدها ألمانيا في عقود.

ويأتي الحكم الصادر في مدينة دريسدن في القضية التي حظيت باهتمام كبير قبل ما يزيد بقليل فقط عن أسبوع من انتخابات في المنطقة يُتوقع أن يحقق فيها حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف مكاسب قوية، بحسب "رويترز".

وأدانت المحكمة السوري البالغ من العمر 24 عاما بالقتل غير العمد للضحية الألماني من أصل كوبي دانيل هيليج الذي توفي متأثرا بإصابته بعد أن طُعن خلال مهرجان محلي في كيمنتس كما أدين بإلحاق إصابات جسدية خطيرة بآخر أصيب لكنه نجا من الواقعة.

وكان الادعاء قد طالب بالسجن عشر سنوات للمتهم بينما قال محامو الدفاع، الذين دعوا لتبرئة موكلهم، إنه ليس هناك دليل يثبت أنه ساعد في طعن الضحية وأضافوا أنهم سيستأنفون الحكم.


اضف تعليق