الدكتور أنور قرقاش

الإمارات: إيران وتركيا تزعزعان استقرار المنطقة واتفاق الرياض إنجاز كبير


٢٣ نوفمبر ٢٠١٩

رؤية 

أبوظبي- شن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش هجوما على إيران وتركيا، متهما إياهما بزعزعة استقرار المنطقة.
وشدد على ضرورة تعاون دولي فعال بغية التعامل مع التحديات الإقليمية الملحة.

وقال قرقاش في كلمة ألقاها اليوم السبت أثناء مشاركته في منتدى حوار المنامة في العاصمة البحرينية، إن وتيرة تدخلات إيران وتركيا في الشؤون الإقليمية خلال العقدين الأخيرين تزيد من عدم الاستقرار في المنطقة، واصفا سياسات البلدين بـ"العدائية".

وحمل الوزير الإماراتي إيران المسؤولية عن انتهاج السياسة التوسعية على مدى ثلاثة عقود، لافتا في الوقت نفسه إلى أن دعوات أبوظبي إلى بذل جهود على مستوى العالم لمواجهة إيران لا تعني بتاتا سعيها إلى حرب، ولا تزال هناك "مساحة دبلوماسية كبيرة بين خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج إيران النووي والصراع".

كما أكد قرقاش أن العوامل الاقتصادية تلعب دورا مهما في عدم الاستقرار الإقليمي، مضيفا أن المظاهرات الأخيرة في العراق ولبنان لديها أسباب اقتصادية بالدرجة الأولى، وأعرب عن تطلعه إلى أن تناقش مسائل السياسات الاقتصادية أكثر في المنطقة.

وشدد الوزير الإماراتي على ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لدعم وتعزيز استقرار المنطقة، وتابع: "أهم ما يشغلنا حاليا أمن واستقرار منطقتنا العربية".

وأعار قرقاش اهتماما خاصا إلى اتفاق الرياض المبرم بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي بهدف إنهاء الصراع بينهما جنوب اليمن، واصفا إياه "إنجازا كبيرا هندسته الدبلوماسية السعودية".

وذكر قرقاش أن الأزمة اليمنية أكبر اختبار للمنطقة بأكملها، مبديا أمله في أن يصبح اتفاق الرياض حجر أساس في العمل المشترك من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع.


الكلمات الدلالية أنور قرقاش تركيا

اضف تعليق