الدكتور أنور قرقاش

قرقاش: يجب تغليب مصلحة مجلس"التعاون الخليجي"


١٠ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية

أبوظبي - أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أن تشخيص حالة مجلس التعاون أساسه تغليب مصلحة المجلس، مشيرًا إلى أن المسؤولية تبدأ ممن كان سبب الأزمة بمراجعة سياساته الخاطئة التي أدت إلى عزلته.

وقال قرقاش على حسابه الشخصي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": " تشخيص حالة مجلس التعاون لمن يريد أن يكون صادقًا وأمينًا أساسه تغليب مصلحة المجلس، والمسؤولية تبدأ ممن كان سبب الأزمة بمراجعة سياساته الخاطئة التي أدت إلى عزلته".

وأضاف: "الالتزام بالعهود واستعادة المصداقية والتوقف عن دعم التطرف والتدخل هو بداية العلاج".



وكان قرقاش قد ترأس وفد الإمارات إلى الاجتماع الوزاري التحضيري لقمة المجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد في كلمة خلال الاجتماع، على أن مجلس التعاون هو "تعبيرٌ عن تلاقي إرادة وطموحات القادة مع آمال شعوب دول المجلس بهدف إنشاء منظومة أساسها التعاون والتوافق على سياسات ومواقف تعزز أمن المنطقة واستقرارها".

وركز على ضرورة أن تسهم هذه المنظومة "في دفع عجلة التنمية الشاملة لتحقيق الاستقرار والنماء والرخاء لبلداننا والسعادة لشعوبنا، وإقامة علاقات صادقة تستمد مبادئها من ديننا الحنيف والمواثيق الدولية والنظام الأساسي لمجلس التعاون والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، بما يدعم المصلحة المشتركة.

ولفت إلى أن جدول الأعمال الذي سينظر فيه قادة المجلس في دورته الأربعين حافل بما يعزز مسيرة المجلس التنموية في كل المجالات.










اضف تعليق