محرك البحث جوجل يحتفل بعفيفة إسكندر

"جوجل" يحتفل بذكرى المطربة العراقية "عفيفة إسكندر"


١٠ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية

نيويورك - يحتفل محرك البحث الشهير جوجل، اليوم الثلاثاء، بالذكرى الـ98 لميلاد المطربة العراقية عفيفة إسكندر.

وزين جوجل شعاره بصورة تعبيرية للمغنية التي أبدعت في أداء مختلف ألوان الغناء والمقامات العراقية.

ووفقًا لموقع "ويكيبيديا"، ولدت عفيفة إسكندر في الموصل من أب عراقي مسيحي وأم يونانية، وعاشت في بغداد.

غنّت في عمر خمس سنوات وكانت أول حفل أحيته في عام 1935، لُقبت بمونلوجست من المجمع العربي الموسيقى وهي من عائلة مثقفة فنياً والدتها كانت تعزف على أربع آلات موسيقية وتدعى "ماريكا دمتري" وكانت هي الأخرى مغنية، وكانت والدتها المشجع الأول وتنصحها دوماً بأن الغرور هو مقبرة الفنان.

تزوجت وهي في سن ال(12) من رجل عراقي أرمني يدعى "إسكندر اصطفيان" وهو عازف وفنان وكان عمره يتجاوز ال 50 عاماً عندما تزوجا، ومنه أخذت لقب إسكندر.

ظهرت لأول مرة على المسرح في نادٍ صغير بمدينة أربيل في أواسط الثلاثينيات وكانوا يُسمونها (جابركلي) أي "المسدس سريع الطلقات"، وأتت هذه التسمية من صفة الغناء الذي أدته حيث كان غناء سريعا نتيجة لصغر سنها وعدم نضوج صوتها آنذاك، وأول أغنية غنتها في أربيل كانت بعنوان "زنوبة" وهي بعمر 8 سنوات.

بدأت مشوارها الفني عام 1935 في الغناء في نوادي بغداد وغنت في أرقى الأماكن في العاصمة.
 
واستطاعت عفيفة بنباهة تحسد عليها أن تتعلم وتتأقلم مع أجواء الفن، وبسرعة تحولت إلى نجمة من نجوم الفن، كانت حينها شابة مغناج وذكية جدًا، والتفت حولها شخصيات مهمة وذات مكانة اجتماعية، وغنت لهم المونولوج لمدة (5-6) دقائق باللغة التركية والفرنسية والألمانية والإنكليزية، وعملت مع الفنانة (منيرة الهوزوز) والفنانة (فخرية مشتت).

وسافرت عفيفة إلى القاهرة عام 1938 وغنت هناك وعملت لمدة طويلة مع فرقة (بديعة مصابني) في مصر وهي أشهر راقصة وممثلة مصرية في الأربعينيات، وكذلك عملت مع فرقة تحية كاريوكا.

وأبرز مشاركاتها العربية هي التمثيل في فيلم (يوم سعيد) مع الفنان الراحل الكبير محمد عبدالوهاب وفاتن حمامة وغنت فيه لكن لسوء الحظ لم تظهر الأغنية عند عرض الفيلم بسبب المخرج الذي حذفها لطول مدة العرض التي تجاوزت الساعتين.

ومثلت في أفلام أخرى في لبنان وسوريا ومصر منها القاهرة - بغداد إخراج أحمد بدرخان وفيلم (ليلى في العراق) إنتاج ستوديو بغداد وإخراج أحمد كامل مرسي ومثل فيه الفنانون جعفر السعدي والراحل محمد سلمان والفنانة نورهان وعبد الله العزاوي وعرض الفيلم في سينما روكسي عام 1949، ثم تعرفت إلى الأديب المازني والشاعر إبراهيم ناجي وعندها بدأ مشوارها الأدبي، ثم عادت إلى العراق واستقرت في بغداد.

وكانت المغنية الأولى بالعصر الملكي وكان كبار المسؤولين في الدولة العراقية من ملوك وقادة ورؤساء ووزراء يطربون لصوتها ويحضرون حفلاتها. فالملك فيصل الأول كان من المعجبين بصوتها، أما نوري السعيد رئيس الوزراء السابق فقد كان يحب المقام والجالغي البغدادي وكان يحضر كل يوم إثنين إلى حفلات المقام ويحضر حفلاتها.
 
وتوفيت في 22 أكتوبر 2012، بعمر 91 عامًا، في مدينة بغداد بعد صراع طويل مع المرض.


الكلمات الدلالية جوجل عفيفة إسكندر

اضف تعليق