وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

رفض استلامها قبل عامين من اغتياله.. الكشف عن رسالة "بومبيو" لـ"سليماني"


٠٣ يناير ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - جاء اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية في العراق بعد عامين من رفضه تسلم رسالة تحذير من وزير الخارجية الأمريكي الحالي مايك بومبيو.

ووفقًا لـ"روسيا اليوم" أعلن بومبيو، في الثاني من ديسمبر 2017، الذي كان يتولى حينذاك منصب مدير وكالة المخابرات المركزية CIA، أثناء منتدى ريغان للدفاع القومي، أنه حذر في الرسالة سليماني من أن الولايات المتحدة ستلاحقه وإيران عمومًا في حال إقدام قوات موالية للجمهورية الإسلامية على مهاجمة العسكريين الأمريكيين في سوريا والعراق.

وقال بومبيو: "كان بودنا الاقتناع بأنه والقادة الإيرانيون يدركون ذلك بكل وضوح"، مؤكدا أن سليماني رفض تسلم الرسالة.

من جانبه، أكد مدير مكتب المرشد الأعلى الإيراني، محمد محمدي كلبايكاني، أن رسالة بومبيو وصلت سليماني في منطقة البوكمال شرق سوريا قرب حدود العراق، مشيًرا إلى أن قائد فيلق القدس رفض قراءتها بالقول: "ليس لدي شيء لأفعله مع هؤلاء الأشخاص".

واغتيل سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس فجر اليوم جراء غارة أمريكية استهدفت موكبهما على طريق مطار بغداد.


اضف تعليق