الرئيس الإيراني حسن روحاني

مسؤول إيراني: نسعى لإبقاء الميزانية الدفاعية من أجل أمريكا


٢٤ فبراير ٢٠٢٠

رؤية

طهران - قال حسين دهقان وزير الدفاع الإيراني السابق والمستشار العسكري للمرشد الأعلى في إيران، في حوار مع صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن طهران تسعى للإبقاء على إنفاقها العسكري الحالي في مواجهة العقوبات الأمريكية التى انهكت البلاد، رافضا ما تردده إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حول أن استراتيجية ممارسة أقصى قدر من الضغط التى تنتهجها واشنطن ضد طهران أجبرت إيران على خفض ميزانيتها الدفاعية.
 
وقال دهقان، في مقابلته مع الصحيفة التى وصفتها بالنادرة ونشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، إن المسئولين الإيرانيين، اعترفوا بتأثير العقوبات على اقتصادهم الذي يشهد حالة ركود شديدة إذ يكثف ترامب ضغوطه على إيران.
 
غير أنه نفى في مقابلته مع الصحيفة البريطانية هذه المزاعم وقال: إن طهران لم تقلص ميزانيات منظماتها العسكرية، حسبما ذكرت "أنباء الشرق الأوسط".
 
وقال الجنرال الإيراني، الذي كان له نصيب من العقوبات الأمريكية على إيران: "عسكريا، نحن اليوم بالتأكيد في وضع أفضل مما كنا عليه قبل ثلاث سنوات عندما تولى ترامب مقاليد السلطة، بل وسنكون أفضل خلال السنوات الخمس المقبلة إذا تم إعادة انتخاب ترامب"، مضيفا أن "إيران تستخدم كل قدراتها العسكرية لتنظيم وتدريب حلفائها والتشاور معهم منذ ظهور تنظيم داعش وانعدام الأمن فى المنطقة" .
 
وألمح دهقان، إلى استراتيجية طهران للبقاء في لمحة نادرة إلى أسلوب تفكير القيادة الدينية، وقال: إن إيران لن تتراجع عن دعم الجماعات المسلحة الإقليمية أو تطوير برنامج الصواريخ الخاص بها، مضيفا أن طهران لن تجرى محادثات مع واشنطن ولكنها تتجنب نشوب حرب شاملة.
 
وتابع قائلا: إن الاستراتيجية الأمريكية "تكلفهم وتُكَلِّفُنا ولكن من الفائز الآن؟ نعتقد أن تأثيرنا فى المنطقة ، قد زاد اليوم رغم كل هذه الضغوط ولن نتخلى أبدا عن حلفائنا الإقليميين".
 
وعند سؤاله حول اتهامات الولايات المتحدة وإسرائيل بأن إيران ساعدت حزب الله اللبناني والميليشيات العراقية على إقامة مصانع للصواريخ في سوريا ولبنان والعراق، قال الجنرال دهقان: "إذا طلبوا منا المساعدة، فسنفعل ذلك".
 
وتابع الجنرال الإيراني قائلا، إن طهران سوف توجه ضربات لصالح حلفائها بمرور الوقت بهدف طرد القوات الأمريكية من المنطقة، واستدرك قائلا إن إيران لن تشن هجمات ضد الولايات المتحدة "ما لم تبادر أمريكا بضرب إيران".
 
وفي الختام، أكد دهقان مجددا أن إيران لا تريد خوض "حرب شاملة" مع الولايات المتحدة، لكنه قال: إن المفاوضات ستكون بلا جدوى، وقال الجنرال الإيراني: إن الولايات المتحدة تعتقد بأن موقفنا ضعيف ونحتاج إلى التفاوض.



اضف تعليق