ارتفاع أسعار المطهرات والمنظفات في الأسواق الإيرانية

الإيرانيون مهددون بتفشي كورونا .. من الصحف الإيرانية اليوم السبت


٠٧ مارس ٢٠٢٠

رؤية

بدأ الأسبوع الثالث من الشهر الأخير في التقويم الإيراني، واقترب عيد النورز، والإيرانيون قلقون ويتساءلون كيف سيحتفلون بعيد رأس السنة الإيرانية، وهناك تهديد كورونا ومنع سفر بين المحافظات.

وحسب تقرير قناة ايران انترنشنال، يشكل موضوع السيطرة على كورونا الهاجس الأساسي لكثير من الدول هذه الأيام. وأوضح الخبير في الأمراض المعدية، مسعود مرداني، في مقابلة له مع صحيفة "إيران" حول سرعة انتشار وباء كورونا، أنه "وفقًا لعلماء الأوبئة بجامعة هارفارد، فإن هذا الفيروس سيصيب ما بين 30 إلى 70 في المائة من سكان العالم، حتى نهاية شهر مارس/آذار من العام المقبل، حتى تتشكل مناعة لدى هؤلاء الأشخاص في النهاية ضد هذا الفيروس"، هذا حسب ما نشرته الصحيفة الحكومية.

وفي مقابلة مع نفس الصحيفة، قال مرداني، إنه مع نهاية السنة الإيرانية، أي حتى 21 مارس/آذار الجاري، سيصاب 30 إلى 40 في المائة من الإيرانيين بفيروس كورونا.

ولم ينكر مرداني هذا الادعاء، وأعاد قوله بأن "تصاعد الإصابات بالمرض في إيران في الأسابيع الأخيرة يدل على أن المرض ينتشر بسرعة في المناطق التي يصل إليها".

وأضافت صحيفة "إيران" الحكومية، التي نشرت هذا الخبر والتقرير، أن الدكتور زالي، رئيس مركز مكافحة كورونا "نفى الشائعات التي تفيد بأن 30 في المائة من المواطنين سيصابون بفيروس كورونا خلال الأسبوعين المقبلين".

وعنونت صحيفة "صداي إصلاحات" بكلام المحلل عباس عبدي أنه "لا ينبغي وضع المسؤولين في الحجر الصحي، اليوم هو الوقت المناسب لوجودهم". وكتب عباس عبدي أن وزارة الصحة لا يمكنها أن تتحمل بمفردها مسؤولية مكافحة فيروس كورونا، ويجب على جميع الجهات المسؤولة في البلاد تحمل المسؤولية قبل فوات الأوان.

ومن بين الصحف القليلة التي صدرت اليوم، نشرت صحيفة "إيران" الحكومية تقريرًا عن الإجراءات الأخيرة التي يقوم به المسؤولون تجاه كورونا.. كما أجرت صحيفة "مستقل" مع النائب السابق الذي أشار إلى إحجام المسؤولين عن مواجهة كورونا. أما صحيفة "صمت" التابعة لوزارة الصناعة، فقد نشرت ملفاً حول أزمة المياه في إيران.

فرض الحجر الصحي على كيلان

بدأت صحيفة "إيران" الحكومية تقريرًا عن إغلاق مداخل محافظة كيلان الشمالية في وجه الزوار، تحت عنوان: "فرض الحجر الصحي على كيلان"، وذكرت أن شرطة المرور لن تسمح لأي مواطن بالخروج من المحافظة، لمنع تفشي فيروس كورونا.

كما منعت أيضًا السياح ومواطني المحافظات الأخرى من الدخول إلى المحافظة، بما في ذلك الطرق المؤدية إلى مازندران، وبالتالي تم فرض حجر صحي على محافظتي الشمال: كيلان ومازندران.

وحذرت شرطة المرور في المحافظة المجاورة (البرز) بأنه يتوجب على المواطنين عدم الإصرار على العبور، لأن هذا الأمر لن يكون ممكنًا أبدًا.

المسؤولون لم يأخذوا كورونا على محمل الجد

أوضح النائب السابق وأمين مجمع نواب المجلس، يد الله إسلامي، في لقاء مع صحيفة "مستقل"، بأن الأكاذيب وإخفاء المسؤولين للحقائق أديا إلى فقدان الشعب لثقته بالمسؤولين، وأدرك أن هناك إخفاء للأخبار من قبل النظام.

ومن وجهة نظر هذا النائب السابق، فإن عملية إخفاء الأخبار عن الشعب ازدادت مؤخرًا بعد احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وإسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأضاف إسلامي أنه على الرغم من التساؤلات العديدة حول عدد الإصابات في نوفمبر/تشرين الثاني، أو حول سقوط الطائرة الأوكرانية، فإن التلفزيون الإيراني إلى جانب الصحف المحلية  خسر مخاطبيه في المجتمع الإيراني، بتقديمه أخبارًا غير صحيحة، وذلك وسط سيطرة وسائل التواصل الاجتماعي، وقنوات التلفاز الناطقة بالفارسية والأجنبية.

وأشار إسلامي إلى أن الإعلان عن إصابات بفيروس كورونا في اليوم التالي للانتخابات يعني أن المسؤولين لم يأخذوا الفيروس على محمل الجد، وتجاهلوا تعليمات وزارة الصحة، حيث كان لا بد من فرض الحجر الصحي في قم ووقف المسيرات والانتخابات، وإغلاق الأضرحة والتجمعات بسرعة، لكن المسؤولين استهانوا بوباء كورونا واعتبروه سببًا لخفض المشاركة في الانتخابات.

خطر تناقص المياه على خطط التنمية في البلاد

الوضع المائي في إيران ليس سيئًا فحسب، بل إنه حرج أيضًا، هذا الأمر لا يردده نشطاء البيئة فقط، بل الصناعيون أيضًا.

وقد نشرت صحيفة وزارة الصناعة والتعدين والتجارة تقريرًا عن هدر المياه الجوفية بعد ارتفاع استهلاك المياه في الصناعات التي تعتمد على الماء، مثل الجلود والنحاس والصلب، كما انتقد التقرير تصدير المنتجات الزراعية التي تعتمد على المياه، وحذر الخبراء من مخاطر نفاد المياه على الصناعة في السنوات المقبلة، فقد أصبحت ندرة المياه في البلاد تحديًا كبيرًا وعدم استمرارها على المدى الطويل سيسبب أزمات مختلفة للاقتصاد.

كما أن انتشار كورونا هذه الأيام زاد من استخدام المياه، وفقًا لوزارة الطاقة، حيث ارتفع استهلاك المياه مع زيادة كورونا في البلاد بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30 في المائة.

عناوين أخرى:-

آفتاب اقتصادي:
-  وزير النفط الإيراني يطالب أوبك بخفض الإنتاج.
-  ارتفاع أسعار المطهرات والمنظفات في الأسواق الإيرانية.

اقتصاد بويا:
-  خامنئي يطالب الهند بالتصدي للمتطرفين ضد المسلمين.
-  السماسرة يسيطرون على أسواق السلع في إيران.

ايران:
-  بوتين وأردوغان يتفقان على وقف اطلاق النار في ادلب.
-  الاحصائيات الرسمية: وفاة 124 واصابة 4747 من ضحايا كورونا.

مستقل:
-  رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان: كورونا حرب بيولوجية من أمريكا ضد الصين وإيران.
-  منع التنقل بين المحافظات الإيرانية لمكافحة كورونا.

ايران انترنشنال:
-  بيان رابطة الكتاب الإيرانيين بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: نساء إيران ما زلن شأنًا أمنيًا.
-  باريس تعرب عن قلقها إزاء الأوضاع الصحية للباحثين الفرنسيين الاثنين في سجون إيران.
-  الشرطة اﻹيرانية تغلق جميع مداخل مازندران لوقف تفشي كورونا.

ايران امروز:
-  استياء بين الإيرانيين من صعوبة الوصول إلى الإنترنت مع تفاقم أزمة كورونا.
-  براين هوك: السلطات الإيرانية تكذب على شعبها في قضية كورونا.


اضف تعليق