تشديد إجراءات الحجر الصحي في إيران بعد فشل إجراءات الوقاية

الصحف الإيرانية.. الشعب يفقد أعصابه والسبب "كورونا"


٠٩ مارس ٢٠٢٠

رؤية

ما زال انتشار فيروس كورونا والأرقام المتصاعدة التي يحصدها من موتى ومصابين هي العنوان الأهم لأغلب الصحف الإيرانية، وحول الأوضاع المزرية في مدن الشمال الإيراني نشرت صحيفة "جهان صنعت" تقريرًا تحت عنوان "ناقوس الموت" في الوقت الذي لم تتخذ فيه السلطات الإيرانية حتى الآن أي إجراء لفرض الحجر الصحي على أيّ مدينة.

وحسب تقرير قناة إيران إنترنشنال، جاءت افتتاحية صحيفة "جهان صنعت" تحت عنوان "افرضوا الحجر الصحي على المسؤولين"، تناول فيها الكاتب سوء إدارة أزمة كورونا وفتح وإغلاق الطرق في إيران، وقال إنه منذ اليوم الأول لإعلان تفشي الفيروس اعتبر المسؤولون أن فرض الحجر الصحي إجراء من العصور الوسطى، وأعلنوا أنه لن يتم عزل أي مدينة، والآن بعد أن انتشر المرض في جميع المحافظات، تراجعوا عن رأيهم، فتراهم يغلقون الطرق يومًا ثم يعودون ليفتحوها في يوم آخر.

بالإضافة إلى ذلك هناك سوق مضطربة لا يعرف المسؤولون كيفية تهدئتها، ولا يسمحون لأولئك القادرين على تهدئة الوضع بالعمل.

يعتبر كاتب "جهان صنعت" أن الاشتباكات الشعبية الأخيرة في المدن الشمالية هي نتيجة لعدم كفاءة الحكومة، ويكتب أنه عندما يتعذر على المسؤولين الحكوميين اتخاذ قرار حاسم لتحسين الوضع، سيشتبك الناس فيما بينهم. ويبدو ان السلطات راضية بما يحدث، لأن انشغال الناس بعضهم ببعض قد يبعد الأنظار عن فشلهم.

ويعتقد محمد تاج الدين أنه في الوضع الحالي هناك ضرورة أكثر إلحاحًا من فرض الحجر الصحي على المدن، وهي فرض الحجر الصحي على المسؤولين الذين لا يتحلون بالشجاعة الكافية لاتخاذ القرار الصحيح.

وفي موضوع آخر، أشارت صحيفة "إيران" إلى أن عمدة طهران أعلن أمس الأحد استعداده لاستخدام 50 مكانًا واسعًا لحل الأزمة في العاصمة.

وطلبت صحيفة "إيران" تفاصيل أكثر من مستشار رئيس البلدية، غلام حسين محمدي، الذي أوضح أنه بناءً على طلب من المركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا في طهران، تم تجهيز 8 أماكن مخصصة بسعة 500 سرير، وقد اقترحت البلدية استخدامها للمرضى المتعافين قبل إرسالهم إلى منازلهم كمكان للنقاهة.

ووفقًا لمستشار رئيس البلدية، فقد تم تجهيز 8 مهاجع لتكون معزولة تمامًا عن المناطق السكنية والمكتظة بالسكان. وفي الوقت نفسه فإن البلدية على استعداد لإنشاء 50 مهجعًا إضافيًا لهذا الهدف.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت أن عدد المصابين وصل إلى 6566 شخصًا، وعدد المتعافين 2134 شخصًا.

اجتماع أوبك

وفي موضوع آخر مهم، تم أمس عقد اجتماع أوبك الأخير لموازنة سوق الطاقة العالمية وأسعار النفط. وقد حاولت الدول الأعضاء في أوبك وقف تراجع أسعار النفط عبر خفض إنتاجه، لكن روسيا عارضت خفض الإنتاج. ووصف وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه اجتماع أوبك بأنه أحد أسوأ الاجتماعات في تاريخ المنظمة.

وفسرت صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري معارضة روسيا لخفض إنتاج النفط بأنها "ضربة الروس للسعوديين"، وتجاهلت الصحيفة تأثير انخفاض أسعار النفط العالمية على الاقتصاد الإيراني، وكتبت عن أسباب معارضة الروس واستراتيجيتهم.

وفي نفس السياق، قال إيمان ناصري -المدير العام لمعهد الشرق الأوسط لاستشارات سوق النفط، لصحيفة "شرق"- إن إيران كانت مجبرة، حتى الآن، على بيع نفطها بأسعار أقل، وضمن دائرة صغيرة ومحدودة من المشترين ممن كانوا يتحملون خطر العقوبات الأمريكية، طمعًا في السعر الإيراني الأقل، وما يحدث الآن يعني دخلا أقل بالنسبة لإيران من مبيعات النفط ومشتقاته، لأن إيران ستجبر على خفض السعر مرة أخرى ليتناسب من السعر المنخفض للسوق.

النفط.. أوبك.. كورونا

يتنبأ خبير الطاقة، نرسي قربان، في مقالة له في صحيفة "إيران" الحكومية، بأنه إذا استمرت دول أوبك في الإنتاج كما هو الوضع حاليًا، فقد تشهد أسعار النفط انخفاضًا حادًا، بسبب انتشار كورونا، الذي يسبب ركودًا عالميًا، وانخفاضًا في الطلب على النفط. وقد يتراجع سعر البرميل إلى أقل من 40 دولارًا.

ووفقًا لما قاله خبير الطاقة قربان، فإن السعر أقل بكثير من الميزانية التي توقعها أعضاء أوبك للنفط. مضيفًا أن روسيا تريد أن تدعم انتخاب ترامب مجددًا في أمريكا عن طريق دعم تراجع البنزين، ومن ثم تبرم اتفاقًا معه في هذا الشأن.

فيما يرى قربان أن الإعلان عن كشف لقاح لفيروس كورونا، خلال الأشهر الستة المقبلة، سيكون مؤثرًا أكثر على سعر النفط في اجتماعات أوبك، وغير أوبك المقبلة.


الحرب العمياء مع كورونا.. ممنوعة


كتب محرر صحيفة "رسالت"، في افتتاحية اليوم: "أُرسل رسالة تعزية إلى أصدقائي كل يوم تقريبًا؛ ممن يفقدون أحد أفراد العائلة بشكل غريب، ولا يتمكنون حتى من إقامة مراسم جنازة لهم أو عزاء".

وحسب محرر الصحيفة، مسعود بير هادي، فان فيروس كورونا يهدد الجميع، منتقدًا الإحصائيات المتناقضة حول الفيروس، ومضيفًا أن أكثر الأخبار السرية لا يمكن إخفاؤها اليوم في العالم، وأن التلاعب بالأرقام يؤذي المواطنين.

وأضاف بير هادي في مقالته أن على المسؤولين التعامل بشفافية مع أرقام الإصابات بفيروس كورونا، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل جدي، والتعامل بوضوح، ليكون الشعب إلى جانب المسؤولين وأن لا يشمتوا بهم لاحقًا.

ناقوس الموت.. الإحصائيات الرسمية غير حقيقية

نشرت صحيفة "جهان صنعت" تقريرًا عن الوضع المزري لتفشي كورونا في مدن الشمال الإيراني وتحدثت مع مهرداد لاهوتي، النائب عن محافظة كيلان في البرلمان، الذي أوضح أن الأوضاع في مدن الشمال أصعب، لسببين:

الأول أن عدد المصابين من سكان المحافظة أكثر.

والثاني أن زوار المحافظة أيضًا مشكوك في إصابتهم أو ناقلون للفيروس.

وحسب لاهوتي، فإن المحافظة تحتاج إلى مستشفى ميداني بسعة 400 سرير، مضيفًا أن أحد المرضى كان يبحث أمس عن سرير ولم يجد، واليوم توفي، منتقدًا عدم اتخاذ المسؤولين لإجراءات صارمة حول فرض الحجر الصحي على قم، مضيفًا أن الحجر أصبح ضروريًا لكل محافظات البلاد، فأعداد الموتى كبير جدًا والإحصائيات الرسمية غير حقيقية.

يجب فرض الحجر الصحي على كيلان قبل أن نرى التوابيت أمام كل البيوت

أعلن محمد حسين قرباني، ممثل وزير الصحة في اجتماع مجلس مدينة رشت، يوم أمس، إنه مع حلول ليل السبت مات أكثر من 200 شخص بسبب فيروس كورونا في كيلان، وأن هناك نحو 800 إلى 900 حالة إصابة بفيروس كورونا في المحافظة وحدها.

وأضاف قرباني، في مقابلة مع "شهروند"، أن 4500 مريض راجعوا العيادات التنفسية في المحافظة، ودخل 1890 شخص منهم المستشفيات، موضحًا أن الأوضاع في الشمال مقلقة، وأن هناك نقصًا في أعداد الأسرة والإمكانيات الطبية.

وأكد قرباني أن كيلان اليوم بؤرة أزمة، ويجب أن يفرض عليها الحجر الصحي، وإلا فإننا سنرى تابوتًا أمام كل منزل، مضيفًا أن المسؤولين لم يبالوا حتى الآن بأخبار مدن الشمال، في حين تتربع مازندران في المرتبة الثالثة على جدول الإصابات جراء تفشي كورونا.

عناوين أخرى:-

آفتاب اقتصادي


كورونا يغلق الحدود في وجه التجارة الإيرانية.
تشديد إجراءات الحجر الصحي في إيران بعد فشل إجراءات الوقاية.

اسكناس
أوبك في طريق الانهيار بعد الخلاف حول سياسة خفض الإنتاج.
المرشد الأعلى يطالب المعتكفين بالابتعاد عن المساجد.

أفكار
الشركات السويسرية تستفيد من قناة التبادل المصرفي مع إيران للسلع الإنسانية.
مسئول الأمن القومي، شمخاني، في محادثات سياسية أمنية في العراق.

ثروت
حذف 20 مليون مواطن من الدعم في الميزانية الجديدة.
خامنئي يندد بأعمال العنف ضد المسلمين في الهند.

إيران انترنشنال
4 برلمانيين إيرانيين: الوقاية فشلت، افرضوا الحجر الصحي الكامل على النقاط الموبوءة.
إلغاء جميع الرحلات الجوية الإيرانية إلى أوروبا.

إيران امروز
وفاة 11 طبيبًا وممرضًا بسبب فيروس كورونا في إيران.
ذروة الإحصاءات الرسمية لضحايا فيروس كورونا في إيران: 49 وفاة في يوم واحد.


اضف تعليق