جوزيبي كونتي رئيس الحكومة الإيطالية

رئيس الوزراء الإيطالي: ذروة تفشي كورونا لم تأت بعد


١٦ مارس ٢٠٢٠

رؤية
روما - حذر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، من أن البلاد أمامها "أسابيع حاسمة" إزاء تطور فيروس كورونا المستجد وأن ذروة الوباء في إيطاليا لم تأت بعد.

وقال كونتي في مقابلة نشرتها صحيفة "كورييري دي لا سيرا" الإيطالية الإثنين إنه "لا يمكننا أن نتهاون، إنه التحدي الأهم. نحن بحاجة إلى 60 مليون إيطالي للفوز" في مواجهة الفيروس التاجي في البلد الأوروبي، الذي سجل 25 ألف حالة إصابة وأكثر من 1800 حالة وفاة، وفقاً لأحدث الأرقام.

وأضاف قبل أن يطالب بتنحية الخلافات جانباً "لقد حان الوقت للتضحيات. لقد عملت منذ البداية بروح الوحدة، وأضع الصحة في قلب اهتمامي".

وشدد رئيس الوزراء "إننا نواجه حالة طوارئ لم تحدث منذ الحرب العالمية الثانية.. إنه أهم تحد خلال العقود الماضية. الأمور لن تظل هكذا مرة أخرى".

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا حظرت كافة أشكال التنقل بين المدن وداخلها، وقللت الحركة قدر الإمكان في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس التاجي في البلاد.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن معهد "Spallanzani" للأمراض المعدية في روما، تحت عنوان "كورونا المستجد: كل ما تحتاج إلى معرفته"، فإن 3 من كل 10 حالات وفاة تم تشخيصها بـ'كوفيد-19'، حدثت في إيطاليا.

ويمثل الذين ماتوا نتيجة الفيروس التاجي الجديد في إيطاليا، البالغ عددهم 1809 شخصاً حتى مساء الأحد، 29.5% من الحالات التي تم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء العالم البالغة 6100 حالة.

يذكر أنه خلال الـ24 ساعة الماضية، وفقاً لأحدث بيان للحماية المدنية الإيطالية، لقي 368 شخصاً حتفهم، الغالبية العظمى منهم في لومباردي، المنطقة الأكثر تضرراً، وفقا لـ"الإسبانية".


اضف تعليق