سينما

لأول مرة منذ شهرين.. سينما صينية تفتح أبوابها بعد انحسار كورونا


١٨ مارس ٢٠٢٠


رؤية

بكين - قرر القائمون على إحدى دور العرض السينمائي بمقاطعة شينجيانج الصينية، إعادة فتح أبوابهم أمام الجمهور، بعد إغلاقها لمدة شهرين تقريبًا بسبب إجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأعلنت دار السينما، الواقعة في مدينة أورومتشي، عن 22 عرض مجدول عبر حسابها الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي. حيث اختارت مجموعة مختارة من الألقاب الصينية، وضمت فيلمان وطنيان تم صنعهما للإشادة بالحزب الشيوعي، هما: "Liberation" و"My People، My Country"، بالإضافة إلى فيلم الجريمة "Sheep Without a Shepherd" وفيلم الرسوم المتحركة "Spycies" وأربعة ألقاب متحركة صينية أخرى للأطفال.

وقال أحد المسئولين عن العمليات السينمائية لموقع "فارايتي" الأمريكي، أنه بحلول المساء لم يأت أي مشاهدين، مؤكدًا أن وعي الجميع بإجراءات الوقاية من الفيروسات لا يزال قويا للغاية.

وأضاف "لا يمكننا البقاء مغلقين إلى الأبد، يمكننا فقط التعاون مع الإشعارات واختبار الموقف قليلًا ومعرفة ردود الفعل التي نحصل عليها من الجمهور.

وحتى منتصف ليلة الأحد، لم تشهد منطقة شينجيانج حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لمدة 27 يومًا متتالية، ما يُعد مؤشرًا إيجابيًا على تراجع انتشار الفيروس في الصين.

وأغلقت صالات السينما الصينية أبوابها في 24 يناير الماضي، كرد فعل احترازي للحد من انتشار الفيروس خاصة وسط التجمعات البشرية، تزامن ذلك مع عطلة العام القمري الجديد في البلاد (رأس السنة الصينية)، ويُعد أكبر أسبوع سينمائي في العالم بأسره، حيث يتدفق ما يزيد عن مليار دولار من إيرادات شباك التذاكر خلال أسبوع من الاحتفالات والتجمعات العائلية.


اضف تعليق