الأردن يعلن مراقبة الحظر عبر تقنيات تشمل الطائرات المسيرة

الأردن.. القوّات المسلحة ستراقب الحظر عبر تقنيات تشمل الطائرات المسيرة


٠٤ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

عمّان - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام في الأردن أمجد العضايلة، السبت، إن القوّات المسلّحة والأجهزة الأمنيّة ستبدأ بمراقبة سير الحظر باستخدام تقنيّات حديثة مثل طائرات الدرونز، وكاميرات المراقبة، وغيرها.

وأشار خلال إيجاز في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقّ كلّ من يتجاوز أو يخالف التعليمات، بعد ورود ملاحظات حول وجود تجاوزات وحالة من عدم التقيّد بحظر التجوّل في بعض المناطق، خصوصاً في قرى وأحياء بعض المحافظات.

وذكر أن تلك الإجراءات سيتمّ تطبيقها للرقابة على تنفيذ تعليمات الحظر وضمان الالتزام به، حسبما أوردت قناة "المملكة" الأردنية.

وأوضح أن الالتزام هو السبيل الوحيد والسريع لحصر الوباء والتعامل مع الإصابات وبالتالي رفع الحظر والعودة إلى الحياة الاعتيادية.

وأشار إلى أن الحظر الشامل الذي تمّ فرضه الجمعة، من الممكن أن يتكرّر خلال الأيّام المقبلة، بنفس الآليّة والطريقة، بحسب تطوّرات الأحوال وأعداد الإصابات. وبما يمكّن فرق التقصّي الوبائي من العمل بكفاءة وفاعليّة.

وقال "يمثل اليوم محطة مهمة في معركة الأردن ضد وباء كورونا.. أنهينا أسبوعين من حظر التجول تخللها يوم كامل من الحظر الشامل الجمعة".

وقال الوزير العضايلة "كما نؤكّد دائماً، الملك عبدالله الثاني يقود هذه الأزمة بكلّ تفاصيلها، ويتابع مع الحكومة والأجهزة المعنيّة مستجدّات الأمور طوال الوقت، ويعرف تماماً حاجات القطاعات المختلفة ومتطلّباتها في ظلّ هذه الظروف".

وأشار إلى نجاح مساعي الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبد الله بتوفير 100 ألف شريحة اختبار جديدة للكشف عن فيروس كورونا المستجد، ومجموعة معدّات طبيّة، من رجل الأعمال الصيني (جاك ما)، بما يعزّز جهود الأردن في مواجهة هذا الوباء.

وتتابع خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، الملاحظات الواردة لها بشأن حركة القطاعات المختلفة، وتسهيل حركة الشركات المصرّح لكوادرها بالحركة عبر نقاط الغلق، ومن بينها شركات نقل الأموال بين البنوك، في ظلّ فرض الحظر الشامل الجمعة، وفق الوزير.

وقال إن آليّة تنقّل الصيادلة العاملين في المستشفيات الحكوميّة والخاصّة والصيدليّات الخاصّة تعتمد على بطاقة نقابة الصيادلة.

وزير الدولة تحدث خطأ تمثل بنشر أسماء لمخالطين لأحد المصابين من أحد المستشفيات الحكومية.

وقال "هذا خطأ صريح ولا يتفق مع حرصنا على حماية خصوصية المصابين وتشجيعهم على المبادرة للفحص. سنحرص جميعاً على عدم تكرار ذلك".

وأشار إلى الرقم (193) للإبلاغ عن حالات الإصابة، أو الاشتباه أو الأعراض المشابهة للمصابين؛ مع التأكيد على أنّ جميع الاتصالات تحظى بالسريّة والخصوصيّة.

وأشاد الوزير بجهود كوادر القوّات المسلّحة والأجهزة الأمنيّة والكوادر الطبيّة والتمريضيّة "العظيمة" خلال الأزمة.

وقال إنهم "يعملون بصمت، ويواصلون الليل بالنهار من أجل راحتكم والحفاظ على سلامتكم ... من واجبنا أن نقدّر دورهم وجهودهم".


الكلمات الدلالية الأردن كورونا في الأردن

اضف تعليق