سجون تركيا

دخان وأصوات عالية.. ماذا يحدث في سجن باطمان؟


٠٥ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

أنقرة - نشر نائب برلماني سابق عن حزب الشعوب الديمقراطية الكردي مقطع فيديو قصير على حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، أثار موجة من الجدل بعدما تبين أن المنشأة الظاهرة فيها هي أحد السجون.

مقطع الفيديو الذي نشره النائب السابق حزب الشعوب الديقراطي الكردي عن مدينة هكاري، محمد علي أصلان، يظهر فيه منشأة يُزعم أنها سجن مدينة باطمان، ويندلع منه ألسنة من الدخان وأصوات ضجيج عالية.

البرلماني السابق أصلان قال في تعليقه على الفيديو: "مقطع الفيديو تم تصويره من أحد المنازل القريبة من السجن. جميع طوائف المجتمع تريد المساواة والعدل. من الممكن أن نحول وباء كورونا إلى فرصة للمصالحة والمسامحة المجتمعية. لا تفوتوا هذه الفرصة الذهبية".

بحسب البيانات والمعلومات التي تم الحصول عليها من النيابة العامة، فقد اندلع حريق في أحد أماكن احتجاز المعتقلين داخل سجن مدينة باطمان.

شهود العيان أوضحوا أن أعدادا كبيرة من سيارات الإسعاف والإطفاء هرولت إلى مكان السجن، بعد اندلاع الحريق، مشيرين إلى أن عددا كبيرا من القوات الخاصة والسيارات المدرعة أيضًا دخلت إلى حرم السجن.

بينما رفضت قوات الأمن دخول الأهالي والأقارب والمحامين أو اقترابهم للإطمئنان على ذويهم.





 


الكلمات الدلالية سجون تركيا سجون تركية

اضف تعليق