عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

الإمارات.. وزير الصحة يتلقى اتصالًا من نظيره الإيراني لمناقشة سبل مواجهة كورونا


٢٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية

أبوظبي - تلقى عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي اتصالًا هاتفيًا من سعيد نمكي وزير الصحة الإيراني، تم خلاله تبادل وجهات النظر بشأن الإجراءات المتخذة من قبل البلدين في مواجهة أزمة جائحة "كوفيد-19".

واستعرض عبد الرحمن العويس خلال الاتصال جهود دولة الإمارات في التصدي لفيروس كورونا المستجد، وذكر في هذا الصدد أن الدولة طورت مؤخرا أداة جديدة تتيح إجراء فحوص جماعية فائقة السرعة في خلال ثوان ما يسمح بتوسيع دائرة الفحوصات على نحو غير مسبوق.

وأعرب عن تفاؤله بهذا الاكتشاف وأضاف.." نتابع باهتمام كافة الابتكارات والتطورات المتعلقة بالتصدي والاكتشاف المبكر والسريع لفيروس كورونا".. معربًا عن أمله بأن يساهم هذا التطور في تعزيز الجهود الوطنية المبذولة في هذا الإطار.

وتطرق إلى آخر التطورات والابتكارات التي ساهمت فيها دولة الإمارات في علاج "كوفيد-19" وقال: طورت الإمارات علاجًا واعدًا بالخلايا الجذعية لالتهابات فيروس كورونا المستجد يتضمن استخراج الخلايا الجذعية من دم المريض وإعادة إدخالها بعد تنشيطها.

ومن المفترض أن يكون تأثيره العلاجي عن طريق تجديد خلايا الرئة وتعديل استجابتها المناعية لمنعها من المبالغة في رد الفعل على عدوى كوفيد-19 والتسبب في إلحاق الضرر بالمزيد من الخلايا السليمة".

وأشار بحسب "وام" إلى أن الدولة أنشأت 15 مستشفى ميدانياً، توفر أكثر من 5750 سريرا، في إطار مواصلة جهودها في حصار انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتناول المبادرات الإنسانية العديدة التي قامت بتنفيذها دولة الإمارات منذ بداية هذه الجائحة.. وقال في هذا الصدد "أثبتت دولة الإمارات للعالم أجمع بأن التضامن العملي مع الشعوب والحكومات الصديقة دون تمييز بين الموقف الإنساني والموقف السياسي هو سمة حضارية وأخلاقية تأصلت في قيادة وشعب الدولة".

وأضاف: "قامت دولة الإمارات بمد يد العون والمساعدة إلى نحو 54 دولة وإرسال أكثر من 630 طنا من المساعدات الطبية، لمساعدة أكثر من 630 ألفًا من العاملين في القطاع الصحي. وعملت جاهدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وشركائها من خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية التي تضم أكبر مستودعات للإغاثة الإنسانية في نقل أكثر من 80% من مساعدات المنظمة الطبية والصحية إلى نحو 100 دولة حول العالم وإيصال الإمدادات الضرورية لمكافحة فيروس كورونا".

من جانبه قدم وزير الصحة الإيراني شكره إلى دولة الإمارات على تعاونها ووقوفها إلى جانب إيران في دعم جهودها في الحد من انتشار الوباء، مؤكدًا أن المساعدات التي قدمتها الدولة لبلاده ساهمت في تزويد العاملين في الخطوط الأمامية في إيران بالمعدات الوقائية المناسبة للحفاظ على صحة الكادر الطبي وتمكينهم من ممارسة عملهم في مواجهة جائحة "كوفيد-19".


اضف تعليق