مصر للطيران

مصر.. تسيير 135 رحلة لإجلاء نحو 25 ألف عالق بالخارج


٢٢ مايو ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - صرح الطيار محمد منار وزير الطيران المدني المصري، بأنه فور صدور قرار رئاسة مجلس الوزراء بتعليق الرحلات الجوية، وذلك ضمن خطة الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، قامت مصر للطيران خلال الفترة من ١٦ إلى ١٩ مارس بتسيير عدد ٤٧٦ رحلة دولية وداخلية في الاتجاهين، وتم تكبير طرازات الطائرات لبعض الرحلات وزيادة الترددات على بعض الوجهات لنقل أكبر عدد من المسافرين والمصريين الراغبين في العودة إلى مصر، مؤكدًا أن الوزارة تسخر كافة إمكانياتها من أجل خدمة أبناء الوطن وبما يكفل سلامة وصولهم وعودتهم بسلامة ويسر، حيث وجه بتذليل كافة الصعوبات أمام المصريين العائدين وتوفير كافة التسهيلات والرعاية اللازمة لهم وتطبيق أعلى مستويات الوقاية والإجراءات الاحترازية وفقًا لتعليمات وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية.

وفي ضوء سعي الدولة المصرية نحو اتخاذ خطوات سريعة وعاجلة من أجل تلبية مطالب أبنائها المصريين العالقين بالخارج وعودتهم إلى أرض الوطن وفي إطار التكاتف والتكامل بين كافة مؤسسات الدولة الذي تشهده مصر خلال الفترة الحالية لمواجهة تداعيات الفيروس المستجد وضمان سلامة المواطن المصري، قامت الشركة الوطنية مصر للطيران وشركة إير كايرو التابعة لوزارة الطيران المدني خلال الفترة من ٢٠ مارس حتى ٢١ مايو الجاري بتسيير ١٣٥ رحلة جوية استثنائية لإجلاء ٢٤٧٥٠ من المصريين العالقين في عدد من العواصم والمدن الدولية، وفقا لبيان الوزارة.

وفي هذا السياق، أشار الطيار محمد منار وزير الطيران المدني، إلى أن رحلات عودة المصريين الاستثنائية جاءت من خلال التنسيق والتعاون مع كل من وزارة الخارجية والهجرة وشؤون المصريين بالخارج والصحة والسكان وجميع أجهزة الدولة المعنية وتحت مظلة رئاسة مجلس الوزراء، وبناءً على الطلبات المقدمة من السفارات المصرية بتلك الدول حيث تم التنفيذ وفقاً لآليات ومعايير محدده في ضوء تعليمات وزارة الصحة وإرشادات منظمة الصحة العالمية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشدد الوزير على أن وزارة الطيران المدني وشركاتها التابعة تستمر في تطبيق أعلى المعايير الاحترازية والوقائية بتنفيذ إجراءات التعقيم والتطهير المشددة لضمان أعلى درجات السلامة داخل المطارات المصرية، وعلى متن الطائرات قبل وبعد كل رحلة، فضلًا عن إجراءات التعقيم الشاملة التي تتم بجميع مواقع العمل بالمطار والطائرات قبل وبعد وصول الرحلات الجوية الاستثنائية التي يتم تسييرها بالمطارات.

هذا بالإضافة إلى استمرار الوزارة في عمليات الصيانة داخل جميع المنشآت وذلك للتأكد من جاهزية واستعداد كافة المطارات المصرية عند اتخاذ القرار لاستئناف الحركة الجوية المنتظمة بعد تمام السيطرة وفرض آليات وضوابط جديدة للتعامل والتعايش مع الوضع الراهن.





اضف تعليق