وزارة الخارجية المصرية

مصر تنضم لنداء دولي للتخفيف من آثار "كورونا" على التحويلات المالية للمهاجرين


٢٢ مايو ٢٠٢٠

رؤية
القاهرة – في إطار الجهود المصرية داخلياً وخارجياً للحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لانتشار فيروس كورونا، بما في ذلك الحد من انعكاساتها السلبية على العمالة المهاجرة والتحويلات المالية للمهاجرين، انضمت مصر إلى نداء دولى، من المقرر إطلاقه اليوم الجمعة، يدعو للتخفيف من الآثار السلبية لأزمة فيروس كورونا على التحويلات المالية للمهاجرين وأسرهم وبلدانهم الأصلية، بالتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة وعدد من المؤسسات الدولية والدول على رأسهم سويسرا وبريطانيا.

يهدف النداء إلى زيادة الوعي بالآثار المشار إليها مع دعوة جميع الأطراف المعنية بقطاع التحويلات والمؤسسات الدولية لاتخاذ ما يلزم من تدابير للتخفيف منها، بحسب بيان رسمي لوزارة الخارجية المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".



وحرصت مصر على أن تكون من أوائل الدول المنضمة لهذا النداء الدولي لتسليط الضوء على تضرر العمالة المهاجرة، ومن بينها العمالة المصرية في الخارج، من الإجراءات السلبية المرتبطة بأزمة كورونا ولجذب اهتمام المجتمع الدولي للتعامل مع الآثار السلبية للأزمة على العمال المهاجرين وأسرهم ودولهم ووضع الموضوع ضمن مجالات الاهتمام ذات الأولوية.


اضف تعليق