كورونا في إسرائيل

إسرائيل تجري 100 ألف فحص تحسبًا لموجة كورونا ثانية


٢٨ مايو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - أعلن مسؤول إسرائيلي، اليوم الخميس، عن إطلاق حملة لإجراء فحوص دم مخبرية لمئة ألف شخص استعداداً لموجة ثانية محتملة من فيروس كورونا المستجد.

وقال المسؤول في فريق العمل الحكومي لمواجهة الوباء يائير شيندل "لقد بدأنا العمل ومن المفترض ألا يستغرق ذلك وقتاً طويلاً قبل أن نرى مجريات الأحداث المثيرة للاهتمام"، وفقا لوكالة "أ ف ب".

وبالإضافة إلى الحملة، تجري سلطات الاحتلال مسوحات منفصلة في "المناطق عالية الخطورة".

وتستهدف هذه المسوحات أحياء اليهود المتشددين التي تشكلت فيها بؤرة الوباء، إلى جانب التركيز على العاملين في المستشفيات في أقسام علاج المصابين بالفيروس المستجد.

وبحسب شيندل الذي شارك في تأسيس شركة "آمون" وهي شركة تستثمر في الشركات الطبية الحيوية الناشئة "نحن بحاجة إلى فهم عدد الذين تعرضوا للفيروس وأنتجت أجسامهم أجساماً مضادة".

وكانت منظمة الصحة العالمية أشارت الشهر الماضي إلى عدم وجود دليل قاطع على حصانة المتعافين من الإصابة بالفيروس في المستقبل.

وخففت إسرائيل مؤخراً من القيود التي فرضتها على السكان لمنع انتشار الفيروس الذي شهدت معدلات الإصابة به تراجعاً ملحوظاً.

وأحصت دولة الاحتلال التي يبلغ تعداد سكانها نحو تسعة ملايين نسمة، حوالي 16,800 إصابة بالفيروس، و281 وفاة.

وبحسب المسؤول في فريق العمل الحكومي لمواجهة الوباء، فإن الحكومة اشترت نحو 2,5 مليون شريحة اختبار لمشروع الأجسام المضادة.

ويجري توزيع هذه الشرائح على شركات التأمين الصحي الأربع الموجودة في إسرائيل وذلك قبل جمع العينات وتحليلها.

وقال شيندل الذي أطلع مسؤولين في البيت الأبيض على المشروع "لم أسمع عن مسح وطني آخر واسع النطاق حتى الآن".


اضف تعليق