كورونا في أستراليا

أستراليا تحث على الحذر وسط تخفيف الإغلاق


٣١ مايو ٢٠٢٠

رؤية 

كانبرا - حثت السلطات الصحية في أستراليا السكان على التصرف بحذر، مع التخفيف المقرر بداية من يوم غد الإثنين لإجراءات الإغلاق المفروضة لمكافحة وباء كورونا.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن الولايتين الأستراليتين الأكبر في عدد السكان سوف ترفعان عدة قيود مع الاستمرار في التعامل مع بؤر منفصلة لتفشي الفيروس.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز 3 حالات جديدة، اليوم الأحد، جميعها لأشخاص كانوا مسافرين ويقبعون في الحجر الصحي بالفنادق، بينما مددت ولاية فيكتوريا حالة الطوارئ للسماح لكبير مسؤولي الصحة بمواصلة إصدار توجيهات السلامة.

وسوف تسمح ولاية نيو ساوث ويلز للحانات والنوادي والمقاهي والمطاعم بالسماح بدخول ما يصل إلى 50 عميلاً اعتباراً من أول يونيو المقبل، حيث تحاول السلطات إعادة الحياة إلى الاقتصاد.

وقبل رفع قيود الإغلاق، قال مسؤولو الصحة بالولاية إنه "لا يزال من الضروري أن يحافظ الناس على التباعد الاجتماعي وغسل أيديهم بانتظام"، وفقاً لبيان صدر اليوم.

وفي ولاية فيكتوريا، سوف يتمكن ما يصل إلى 20 شخصًا من التجمع داخل أي منزل أو في الخارج، كما سيتمكن سكان كوينزلاند من التنقل داخل الولاية بدءًا من ظهر يوم غد، وسوف تبقى حدود الولاية مغلقة مع مراجعة الوضع في نهاية يونيو المقبل، حسبما أفادت رئيسة حكومة الولاية أناستاشيا بلاشوك للصحفيين اليوم.


اضف تعليق