أحمد الطيب

الأزهر يدين التفجيرات الإرهابية الأخيرة شمال وشرق أفغانستان


٠٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية
القاهرة - أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الثلاثاء، التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي حدثت في أفغانستان نتيجة انفجار ثلاثة ألغام في أنحاء متفرقة من البلاد، وأسفرت عن مقتل وإصابة 24 مدنيًا.

حيث لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب أربعة آخرون بينهم نساء وأطفال في انفجار أحد الألغام بولاية "سربل" شمال أفغانستان، اليوم الثلاثاء (2 يونيه) وذلك وفقًا لما صرح به المتحدث باسم شرطة الولاية والذي حمل حركة طالبان المسؤولية عن هذا الحادث. وفي شمال البلاد أيضًا، لقى 7 مزارعين مصرعهم وأصيب 6 آخرون، مساء أمس الإثنين، في انفجار لغم بولاية "قندوز"، وفقًا لما أعلنه مسؤولون محليون اليوم الثلاثاء.



وفي ولاية "غزني" شرق البلاد، لقي مدنيان اثنان مصرعهما وأصيب اثنان آخران إثر انفجار أحد الألغام أمس الإثنين، وذلك بحسب موقع "أفق" الإخباري.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هذه العمال الإرهابية حتى الآن.

كما أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف هذه الأعمال الإرهابية الغاشمة، التي تؤدي لإراقة دماء الأبرياء من الأطفال والنساء والرجال الذين لا ذنب لهم، مؤكدًا رفضه القاطع لكافة أشكال العنف والإرهاب، ومشددًا على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية، ترفضها كافة الأديان السماوية، وتأباها التقاليد والأعراف الإنسانية.


اضف تعليق