القطع الأثرية المنقولة إلى متحف شرم الشيخ

شرم الشيخ تستقبل ثلاثة قطع أثرية كبيرة من المتحف المصري بالتحرير


٠٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية
القاهرة - استقبل متحف شرم الشيخ في مصر ثلاثة قطع أثرية كبيرة من المتحف المصري بالتحرير ضمن سيناريو العرض المتحفي الخاص به تمهيدا لافتتاحه قريبا.

وقال الدكتور علي عمر رئيس اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، في بيان عبر صفحة مجلس الوزراء المصري بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الثلاثاء إن تلك القطع شملت مركبتي دهشور الخشبية وتمثال لقرد البابون واقفا في وضع التهليل لشروق الشمس، مشيرا إلى أن المراكب يبلغ طولها أكثر من 10 أمتار وعرضها 2,30 م، وهي تخص الملك سنوسرت الثالث من الدولة الوسطى. ومن المقرر ان يتم عرضهما داخل قاعة مخصصة لهما بداخل المتحف.



وأوضح الاستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أن تلك المراكب تم اكتشافها بجوار هرم سنوسرت الثالث بدهشور، وتم نقلهما إلى المتحف المصرى بالتحرير وإعادة تركيبها وعرضهما منذ عام 1910. وقد تم نقلهما باستخدام أحدث الاساليب العلمية المتبعه لضمان سلامتها والحفاظ عليها أثناء عملية النقل؛ حيث تم نقل المركبتين باستخدام شاسيه معدني مصنوع من الأستنلس ستيل لسهولة تحريكها ورفعها في أمان دون المساس بجسم المركب الخشبي.


اضف تعليق