الأمم المتحدة

الأمم المتحدة: الاحتياجات الإنسانية شمال غربي سوريا كبيرة جدًا


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

دمشق - أكدت الأمم المتحدة أن الاحتياجات الإنسانية في شمال غربي سوريا كبيرة جدًا ووصلت إلى مستوى لا يصدق، وذلك بالرغم من المساعدات والاستجابة التي نفذتها. 

وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوغريك" أن الأمم المتحدة تواصل الاستجابة الإنسانية الضخمة عبر الحدود وتقديم المساعدات المنقذة للحياة في جميع أنحاء شمال غربي سوريا بما في ذلك المواد الصحية اللازمة لمواجهة كورونا.

وأضاف "دوغريك" في بيان أن الفترة الماضية شهدت زيادة "هائلة" في إرسال المساعدات إلى المنطقة، حيث بلغ متوسط عبور شاحنات الإغاثة أكثر من 1350 شاحنة شهرياً منذ مطلع العام الحالي، تحمل مواد غذائية وصحية وغير ذلك من الدعم الإنساني.

وأشار، بحسب "الأسوشيتدبرس"، إلى أنه في شهر أيار/ مايو الماضي وحده عبرت 1781 شاحنة مساعدات إلى سوريا، موضحاً أن هذا الرقم هو الأكبر منذ أن سمح مجلس الأمن الدولي بإدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود عام 2014.

وأردف: "لا تزال الاحتياجات عالية بشكل لا يصدق في جميع أنحاء شمال غربي سوريا، مع وجود 2.8 مليون شخص محتاج، بما في ذلك أكثر من مليون شخص يعيشون في مخيمات أو ملاجئ غير رسمية". 

وفي الوقت ذاته، أعرب "دوغريك" عن قلق الأمم المتحدة إزاء تأثير فيروس "كورونا" على السوريين في جميع أنحاء البلاد، الذين "دُمِّرَ نظام الرعاية الصحية الخاص بهم بسبب ما يقرب من عقد من الحرب".

يذكر أن مجلس الأمن الدولي وافق في شهر كانون الثاني/ يناير على تمديد آلية إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود لمدة ستة أشهر فقط بعد عرقلة روسية صينية، ومن المقرر أن ينتهي هذا التفويض في العاشر من الشهر القادم، وسط تحذيرات من نتائج كارثية في حال عرقلت موسكو وبكين تمديد القرار.


اضف تعليق