كورونا في الأردن

الأردن.. خسائر بعشرات الملايين لقطاع الألبسة والأقمشة بسبب كورونا


٢٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - فرضت جائحة كورونا تداعيات صعبة، على معظم القطاعات الاقتصادية في الأردن، لكن تأثير الأزمة الكبير على قطاع الألبسة والأقمشة، دفع العاملون فيه لمطالبة الحكومة بإصدار أمر دفاع جديد لحمايتهم ودعمهم.

وطالب ممثل قطاع الألبسة والأقمشة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي الحكومة بتخفيض ضريبة المبيعات على القطاع الى 8% بدلا من 16% ليتمكن القطاع من البقاء على قيد الحياة في ظل كورونا.

ودعا القواسمي الحكومة لإصدار أمر دفاع جديد، خاص بدعم القطاع، سيما مع انعدام قدرة أصحاب المحال من دفع ما عليهم من التزامات، حيث بات الكثير منهم عرضة للملاحقة القانونية والقضائية.

وقدر القواسمي خسائر قطاع الألبسة والأقمشة، في ظل جائحة كورونا وتداعياتها بنحو 54 مليون دينار أردني.

ومنذ بدء أزمة كورونا في منتصف مارس الماضي، اتخذت الحكومة حوالي 400 قرار وإجراء لمواجهة الجائحة، فيما قدر رئيس الوزراء عمر الرزاز، تقلص إيرادات الحكومة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري بحوالي 550 مليون دينار.

ولفت ممثل قطاع الألبسة والأقمشة إلى أن حجم الايجارات التي ترتبت على قطاع الألبسة والاحذية نحو 33 مليون دينار شهريا إضافة إلى حجم الرواتب التي يدفعها القطاع بنحو 22 مليون دينار.

وأكد القواسمي -في بيان صحفي حصلت "رؤية" على نسخة منه اليوم الإثنين- أن قطاع الألبسة تضرر بشكل كبير، موضحا أن تأخير السماح لفتح محلات الألبسة خلال شهر رمضان المبارك انعكس سلبا على القطاع الذي يعاني من تراجع قبل جائحة كورونا.



اضف تعليق