البيت الأبيض

مسؤولون: لا اتفاق في البيت الأبيض بشأن الضم الإسرائيلي


٢٥ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

واشنطن- أفادت وكالة "رويترز" بأن المسؤولين في الإدارة الأمريكية لم يتوصلوا بعد إلى أي قرار نهائي بشأن إعطاء الضوء الأخضر لخطط الضم الإسرائيلية لأجزاء واسعة من الأراضي الفلسطينية من عدمه.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن المشاورات رفيعة المستوى التي استمرت على مدى ثلاثة أيام بين مستشاري الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض لم تتمخض عن أي قرار نهائي.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين: "لم يُتخذ حتى الآن قرار نهائي بشأن الخطوات التالية لتنفيذ خطة ترامب"، وذلك في إشارة إلى ما تسمى بـ"خطة السلام" المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وأكد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن ترامب شارك شخصيا في جزء من المشاورات، فيما قال مسؤول آخر إن البيت الأبيض يحتاج إلى إجراء مزيد من التحاليل والمشاورات قبل اتخاذ القرار النهائي.

وتقضي الخطة التي نشرها البيت الأبيض في يناير الماضي بفرض سيادة إسرائيل على نحو 30% من الضفة الغربية المحتلة، بينها غور الأردن و132 مستوطنة، مقابل الموافقة على قيام "دولة" فلسطينية منزوعة السلاح.

وينوي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطوة غير قانونية من وجهة نظر الأعراف الدولية، الشروع مطلع يوليو القادم في اتخاذ خطوات رامية إلى بسط السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما يتفق مع "صفقة القرن".

ويعارض المجتمع الدولي الخطط الإسرائيلية ويعتبر التواجد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية احتلالا.

وفي ديسمبر 2016، تبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2334، الذي يطالب إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي المحتلة، ورفضت إسرائيل تنفيذ بنود هذا القرار.


اضف تعليق