فيديو | مسؤولون عراقيون: مساعدات الإمارات ستبقى راسخة في الوجدان


٢٥ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

بغداد - أكد مسؤولون عراقيون أن دعم ومساندة دولة الإمارات لجهود التصدي لفيروس كورونا المستجد "كوفيد19" عبر إرسال طائرة مساعدات على متنها إمدادات طبية وأجهزة فحص إلى بغداد ستبقى خالدة في وجدان الشعب العراقي كونها جاءت في ظروف حرجة يشهد فيها العالم أزمة عالمية استثنائية.

وقالوا في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" بمناسبة وصول طائرة مساعدات إماراتية إلى جمهورية العراق، اليوم الخميس، على متنها مستلزمات ومعينات طبية أن هذه اللفتة الإنسانية لدولة الإمارات مع أشقائهم في العراق تجسد عمق العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين الشقيقين وحرص دولة الإمارات على دعم الجهود العراقية في مواجهة "كوفيد19" من خلال دعم القدرات التشخيصية والعلاجية بما يضمن صحة وسلامة مجتمع العراق.

وكان في استقبال طائرة المساعدات الطبية الإماراتية في مطار بغداد الدولي سعادة الدكتور أسامة الرفاعي رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية والدكتور سيف البدر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والبيئة وأمير حسون مدير عام دائرة الإعلام والتوعية في وزارة الصحة والبيئة وعدد من المسؤولين العراقيين .

فمن جانبه قال الدكتور أسامة الرفاعي لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن حكومة وشعب العراق ممتنون لدولة الإمارات لحرصها على إيصال مساعدات طبية لجمهورية العراق في ظل ظروف صعبة يمر بها العالم أجمع.

وأضاف الرفاعي أن العلاقات العراقية الإماراتية تاريخية ووثيقة وعلاقات أخوة مشيرا إلى أن ما تقدمه الإمارات من جهود خيرة للشعب العراقي من خلال دعم وبناء المدن العراقية المحررة من إرهاب "داعش" حيث كانت الإمارات سباقة في تقديم المساعدات والعون لهذه المدن وهذا ليس بغريب على قيادة الإمارات وشعبها الكريم.

وأشار رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية إلى وجود تعاون متميز بين البلدين الشقيقين على كافة المستويات سواء السياسي والاقتصادي والثقافي وغيرها من المجالات التي تخدم المصالح المشتركة.. داعيا "الله جل شأنه" أن يمن على المصابين بفيروس كورونا في العراق والإمارات بالشفاء العاجل وأن يرحم المتوفين.

وبدوره قال الدكتور سيف البدر إن مبادرة الإمارات الإنسانية لدعم الجهود الطبية في جمهورية العراق للتصدي لتداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" ومحاصرته للحد من انتشاره لها أكبر الأثر في نفوس الشعب العراقي كونها جاءت في وقت أزمة يمر بها العالم أجمع وانشغال الدول بشأنها الداخلي إلا أن عطاء الإمارات كان حاضرا في هذه المحنة.

وأضاف البدر أن الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية التي وصلت من دولة الإمارات سيتم توزيعها على دوائر الصحة في محافظات جمهورية العراق وحسب الأولوية والتي من شأنها أن تسهم في زيادة القدرة التشخيصية والعلاجية لوزارة الصحة والبيئة العراقية.

وأعرب البدر عن امتنانه وشكره لدولة الإمارات على جهودها الكبيرة في دعم القطاع الصحي في العراق للحد من انتشار فيروس "كوفيد19" وقال إن العالم يمر بمرحلة حرب مع كورونا ما يتطلب تعاونا وتكاتفا جميع دول العالم لاجتثاث الفيروس وهو ما يتجلى في الدور الإنساني الذي يقوم به الأشقاء في دولة الإمارات بدعم سخي للدول الشقيقة والصديقة.

ومن جانبها أعربت الدكتورة أروى هاشم عبد الحسن القائم بالأعمال في سفارة جمهورية العراق بدولة الإمارات عن شكرها وامتنانها لحكومة وشعب الإمارات على هذه المبادرة الطيبة التي تضمنت إرسال امدادات طبية إلى اخوانهم في العراق.

وأضاف أن المساعدات الإماراتية لها تقدير خاص في ظل هذه الظروف وستبقى عالقة في قلوب ووجدان الشعب العراقي كونها جاءت في ظروف حرجة وأزمة يمر بها العالم.

وقالت إن عطاء دولة الإمارات ليس بغريب كونها دولة سباقة في أعمال الخير ومساندة ودعم الأشقاء وهذا نهج إنساني متجذر في مجتمع الإمارات أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

وأضافت أن دولة الإمارات تقف دائما إلى جانب الشعب العراقي مشيرة إلى أنه في العام 2003 كان افتتاح مستشفى الشيخ زايد في العراق والذي يقدم خدمات طبية لأبناء العراق حتى اليوم.. سائلة الله أن يحفظ الجميع ويرفع هذا البلاء عن شعوب العالم.

وقالت إنه برغم من التأثير السلبي لهذه الجائحة على المجتمعات إلا إنها اظهرت قوة التلاحم والترابط والتضامن بين الأشقاء العرب خاصة في ظل هذه المحنة التي يمر بها العالم.

وأشادت بجهود الإمارات الرائدة في دعم ومساندة شعوب العالم من خلال ارسال كافة انواع المساعدات الإماراتية لا سيما الطبية منها بهدف محاصرة الفيروس ودعم ال جهود الدولية لاجتثاثه والحفاظ على صحة وسلامة المجتمعات.

وتأتي شحنة المساعدات الطبية في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بضرورة تقديم الدعم العاجل في القطاع الصحي للدول الشقيقة والصديقة ومساندتها في التصدي لانتشار فيروس كورونا ما يعكس التزام دولة الإمارات الأخوي والانساني بالوقوف إلى جانب أبناء الشعب العراقي في هذه الظروف الحرجة، حيث تتضامن الإمارات مع الدول الشقيقة والصديقة وخاصة في أزمة "كورونا" التي يشهدها العالم.

ورافق شحنة المساعدات الطبية فريق من وزارة الخارجية والتعاون الدولي من الإمارات إلى مطار بغداد الدولي .



اضف تعليق