وزير الدفاع اليوناني الجنرال ألكيفياديس ستيفانيس ـ أرشيفية

متوعدة تركيا.. اليونان تؤكد استعدادها للدفاع عن مصالحها القومية


٢٨ يونيو ٢٠٢٠

رؤيـة

أثينا - أكدت الحكومة اليونانية لتركيا استعدادها للدفاع عن مصالحها القومية في أي تصعيد محتمل بين الطرفين.

واتهم نائب وزير الدفاع اليوناني، الجنرال ألكيفياديس ستيفانيس، في تصريحات صحفية، وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، بتوجيه تهديدات إلى اليونان، وفي الوقت نفسه يدعوها إلى الحوار.

وقال ألكيفياديس، حسب ما نقل عنه موقع "Greek City Times"، "هناك مختلف المستويات والطرق للتعامل مع ذلك، وآكار يختار هذه الطريقة، وهو يهددنا من جانب ويدعونا إلى التفاوض من جانب آخر.. نحن مستعدون للحوار، وفي نهاية المطاف نجري مشاورات على مستويات مختلفة، لكننا في الوقت نفسه نؤدي عملنا ونفعل ذلك على نحو صحيح".

وشدد المسؤول العسكري على أن الحكومة اليونانية "تحاول أن تعلن على كافة المستويات عن مواقفها الوطنية، وفي الوقت نفسه تكون مستعدة على كافة المستويات لجميع الاحتمالات".

وردا على سؤال حول إمكانية اندلاع "حلقة ساخنة" جديدة بين أثينا وأنقرة، قال ستيفانيس: "لسنا خائفين من أي شيء، لأننا على علم بقدرتنا التي نعمل على تطويرها، ولهذا السبب ندرس مختلف السيناريوهات يوميا".

ولفت المسؤول إلى أن ذلك انعكس في أول مناورات جوية نفذتها اليونان في اليومين الماضيين بمنطقة بحرية مشمولة في الاتفاق المبرم بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية، مؤكدا أن قائد الجيش اليوناني أمر دون أي تحذير مسبق بتنفيذ خطة وتم ذلك بأفضل صورة ممكنة.

وكانت وزارة الخارجية التركية انتقدت تعهد اليونان بحماية حدود الاتحاد الأوربي الخارجية من الهجرة غير الشرعية، وقالت إن ذلك بمثابة انتهاك لحقوق الانسان، منتقدة تقدم أثينا بشكاوى ضدها.

الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أكصوي، قال في بيان إن تصريحات وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس والمندوب السامي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية، جوزيب بوريل، أثناء زيارتهم التفقدية للحدود التركية اليونانية هي صورة جديدة لانتهاكات حقوق الانسان التي تمارسها اليونان بحق اللاجئين وجهودها للتستر على جرائمها تحت مظلة الاتحاد الأوروبي منتقدًا اشتراك المفوضية الأوروبية في هذا الأمر، في اعتراض على تعهد اليونان بمنع عبور المهاجرين غير الشرعيين إلى الاتحاد الأوروبي.
 


اضف تعليق