الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان

خالد بن محمد يطلع على نتائج الاندماج الذي أنجزته شركة أبوظبي الوطنية للطاقة


٠١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

أبوظبي - اطلع الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، على أبرز نتائج الاندماج الذي أنجزته شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" مع مؤسسة أبوظبي للطاقة و دوره في قيادة التحول في قطاع مرافق المياه والكهرباء ومساهمة الكيان الجديد في استراتيجية التنويع الاقتصادي لأبوظبي و الإمكانات الواعدة لنمو أعماله على مستوى المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها سموه إلى مقر شركة "طاقة" حيث التقى محمد حسن السويدي رئيس مجلس إدارة "طاقة" وجاسم ثابت الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة.



وتابع شرحا حول استراتيجية الشركة في المرحلة المقبلة والتي ستركز على استخدام التقنيات المتطورة لضمان إمدادات موثوقة وفعالة من الكهرباء والمياه، مع التركيز على حلول الطاقة النظيفة، كما شهد سموه إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة لشركة "طاقة".

وأشاد بحسب "وام" بالاندماج الذي سيعزز الدور الريادي لأبوظبي في قطاع المرافق، ويفتح المجال أمام المزيد من التوسع و التطوير في مجال إنتاج المياه والكهرباء، من خلال توحيد الجهود والإمكانات في كيان واحد، ما يؤدي إلى ترسيخ تنافسية وقوة قطاع الطاقة والمياه.

واعتبر أن القدرات الإنتاجية العالية التي تمتلكها "طاقة" اليوم في مجال إنتاج الكهرباء والمياه، والخبرات العميقة في القطاع، تؤسس لمرحلة قوية من النمو المستدام.

وأدى الاندماج إلى إنشاء واحدة من كبريات شركات مرافق المياه والكهرباء في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وأصبحت بموجبه "طاقة" ثالث أكبر شركة مساهمة عامة مدرجة في أسواق المال الإماراتية من حيث القيمة السوقية بإجمالي أصول يصل حجمه إلى 200 مليار درهم.

وترتبط استراتيجية "طاقة" بالتنوع الاقتصادي المستمر في أبوظبي، والتحول في قطاع الطاقة و اتجاه أبوظبي نحو التوليد المستدام للطاقة والمياه.

وتعتبر زيادة الكفاءات عبر محفظتها وتعزيز الحلول الرقمية من أولويات الشركة حاليا.

فيما تسعى "طاقة" بشكل انتقائي إلى اغتنام فرص النمو في الأسواق الدولية بما يتماشى مع استراتيجيتها.


اضف تعليق