شعار نادي برشلونة - أرشيفية

إزاحة الستار عن خسائر برشلونة بسبب كورونا


٠٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

مدريد - تسبب تفشي فيروس كورونا، الذي أودى بحياة الآلاف من مختلف أنحاء العالم، في توقف الأنشطة الرياضية، مما أدى إلى انخفاض كبير في الإيرادات لجميع الأندية حول العالم، على غرار برشلونة.

ويُواجه العملاق الكتالوني ارتفاعًا في عجز ميزانيته بسبب فيروس كورونا، حيث أجرى البارسا دراسة حول تأثير الجائحة على إيراداته، وبلغت خسائر النادي 200 مليون يورو.

وبحسب صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن برشلونة اختتم الموسم الكروي (إلى حدود 30 يونيو) بانخفاضٍ في إيراداته بحوالي 200 مليون يورو، وذلك رغم أن النادي قام بتخفيض رواتب اللاعبين بنسبة 70%.

وأوضحت، أن الدخل المدرج في ميزانية برشلونة والبالغ 1.047 مليون يورو انخفض إلى حوالي 850 مليون يورو، ومن المتوقع أن تبدأ بالانخفاض في الموسم الجديد، إذا لم تعد الجماهير للمدرجات.

وربما يجني برشلونة المزيد من الأموال حال واصل الفريق تقدمه في بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي ستعود عجلتها للدوران في شهر أغسطس القادم.

يُذكر أن برشلونة أضاف قيمة بيع أرتور ميلو (70 مليون يورو) للسنة المالية الماضية حتى يُوازن حساباته، أما قيمة شراء ميراليم بيانيتش (60 مليون يورو) فإنه سيدفعها من ميزانية السنة المالية الجديدة.


اضف تعليق