شعر - أرشيفية

متحف بريطاني يطلب من المواطنات قصاصات شعرهن


٠٥ يوليه ٢٠٢٠

 رؤية

لندن- ناشد متحف "ساوث شيلدز"، المواطنات في إنجلترا، بالتبرع بقصاصات شعرهن، بعدما تم فتح محلات مصففي الشعر بعد التخفيف من الحظر والإغلاق بسبب فيروس كورونا.

ويطلب المتحف  من الناس تقديم صور قبل وبعد القصاصات، ومن بين مجموعة المتحف الحالية لقص الشعر ضفائر كانت ذات يوم تنتمى إلى الكاتبة كاثرين كوكسون، وفقا لموقع "بي بي سي" البريطاني.

وقال آدم بيل، باحث فى التاريخ الاجتماعى، إن التبرعات ستشكل جزءًا من مجموعة الوباء فى المتحف وتستخدم فى العروض المستقبلية التى توثق الحياة وسط تفشى المرض.

وأوضح آدم بيل، أردنا أن نفعل شيئا مختلفا، خاصة أن الوباء حدث عالمى كبير وربما يكون أكبر شىء واجهناه منذ الحرب العالمية الثانية، ولقد كنا نجمع المواد  التى منها معدات الوقاية الشخصية، لكننا نريد تمثيل الأشياء الأخرى التى فاتها الأشخاص خلال الأشهر الثلاثة والنصف الماضية، إحدى هذه الأشياء هى الشعر المقصوص".

 يذكر أن المتحف يضم ضفائر الكاتبة الجنوبية تاينسايد كاثرين كوكسون في عام 1988.


الكلمات الدلالية متحف ساوث شيلدز

اضف تعليق