ناسا

الإنترنت المستقل يظهر في القسم الروسي للمحطة الفضائية الدولية


٠٦ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

موسكو - سيتسلم القسم الروسي في المحطة الفضائية الدولية نهاية العام الجاري الإنترنت الوطني المستقل عن شبكة الإنترنت الأمريكية التي يستخدمها رواد الفضاء الروس في المحطة إلى حد الآن.أعلن ذلك الأربعاء 1 يوليو مدير عام مؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية دميتري روغوزين.

وأضاف قائلا:" قمنا بإطلاق الأقمار الصناعية الجديدة من طراز "لوتش" والتي تساعدنا في نشر الاتصالات الروسية عريضة النطاق، الأمر الذي سيضمن استقلال روسيا التام عن شبكة الإنترنت الأمريكية. وستفرض روسيا، حسب روغوزين،" السيطرة التامة على الإنترنت الفضائي الوطني.

وأشار، روغوزين إلى وجود تقاسم بين الجانبين الروسي والأمريكي في مجال الفضاء. وعلى سبيل المثال فإن الجانب الروسي تولى تعديل مدار المحطة. أما الجانب الأمريكي فتولى ضمان الاتصالات غير المنقطعة. وكانت تعمل المحطة الفضائية خلال فترة طويلة كجسم واحد وموحد.
إلا أن هناك، حسب روغوزين،  أمورا حساسة مثل التصويت الإلكتروني الذي يطبق حاليا في شتى المجالات وقد شارك فيه رواد الفضاء الروس أيضا. ومن المستحيل أن يتدخل فيه الجانب الأمريكي عن طريق الإنترنت التابع له.

يذكر أن المحطة الفضائية الدولية تستخدم حاليا نظام TDRS الأمريكي للاتصال والإنترنت والذي يرسل معلومات بواسطة الأقمار الصناعية الأمريكية المحلقة في مدار الأرض الثابت.


اضف تعليق