سد النهضة الإثيوبي

رويترز تنشر صورًا جديدة التقطتها الأقمار الصناعية لسد النهضة الإثيوبي


١٤ يوليه ٢٠٢٠
سد النهضة الإثيوبي

رؤية

القاهرة - نشرت وكالة رويترز الإخبارية، اليوم الثلاثاء، صورا عبر القمر الصناعي تظهر عرض جسد سد النهضة الإثيوبي، ونهر النيل الأزرق في إثيوبيا، وكان وزير الخارجية سامح شكري قد أوضح الخط الأحمر فيما يخص ملف سد النهضة الإثيوبي، والذي يتمثل في رؤية الدولة حول وقوع أي ضرر جسيم جراء سد النهضة على الأمن المائي لمصر والمصريين.

وأكد شكري، على إن مصر ستمضي في مساري التفاوض ومجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أن عدم التوصل لاتفاق بشأن السد الإثيوبي سيؤدي إلى مزيد من التوتر في المنطقة.

ومن جهته نفى وزير الري والموارد المائية بالسودان ياسر عباس، تذبذب الموقف السوداني في مسالة سد النهضة، بحسب وكالة السودان للأنباء "سونا".

وقال في رده على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء يوم أمس، بوكالة السودان للأنباء، أن الموقف السوداني  كان ثابتاً وربما كان هناك ميلاً من أثيوبيا نحو الموقف السوداني، وحول مقترح آلية فض النزاعات قال "هناك تقدم كبير وتقارب بشانها وهناك تفاوض ملزم" كما نفى وجود رسائل محددة من السودان.

وأوضح الوزير في هذا الخصوص أن الطرح الأول من السودان يتوافق تماماً مع الموقف المصري، وإنه لابد من وجود آلية قانونية ملزمة " أي أن تصبح اتفاقية سد النهضة اتفاقية قانونية دولية ملزمة"، مشيرًا الى أن اثيوبيا كانت تقترح أن تنتهي إلزامية الاتفاق عند حد رؤساء الدول الثلاث.

ومن جهته نفى وزير الخارجية الإثيوبي، في تصريحات صحفية أمس الإثنين، ما تم تداوله إعلاميا بشأن البدء الفعلي لتعبئة خزان سد النهضة يوم 8 يوليو، وقال وزير الخارجية الإثيوبي: إن حكومته لم تصرح بهذا الأمر، متعهدا بمساءلة أي وسيلة إعلام محلية نشرت هذا الخبر.

 وأشار الوزير الإثيوبي، إلى المفاوضات بشأن سد النهضة ما زالت مستمرة برعاية الاتحاد الأفريقي.

 وكانت وسائل إعلام إثيوبية، قد زعمت يوم أمس الإثنين، بدء تعبئة خزان سد النهضة فعليا يوم 8 يوليو الجاري.

سد النهضة الإثيوبي

سد النهضة الإثيوبي


اضف تعليق