بالفيديو.. زاهي حواس يتحدث عن كشف أثري مهم للمومياواتين الصارختين بالمتحف المصري


١٦ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - قال زاهي حواس عالم الآثار المصرية، إن هناك مومياواتين تم العثور عليهم في معبد تابوزيريس ماجنا في برج العرب بالإسكندرية تم اكتشافهم سنة 2010 وليس لهم اى علاقة بالملكة كليوباترا وأكد على أن الصورتين الذي عرضهم الجارديان أقوم بعرضها في محاضراتي منذ سنة 2010.

وأضاف زاهي حواس خلال مداخلة هاتفية في برنامج يحدث في مصر المذاع علي قناه ام بي سي مصر، أن هناك كشف قمت بعملة مع الدكتورة سحر سليم استاذة الأشعة بالقصر العيني مهم لافتا إلى ان المعبد المصري به مومياواتين الاولي تسمي الرجل الصارخ والثانية تسمى المرأة الصارخة.

وأوضح زاهي حواس، أن هذين المومياواتين تم العثور عليهم سنه 1881 في خبيئة المومياوات في الدير البحري مومياء الرجل ترجع إلى ولد سنة 18 سنة وهو  البنتكور ابن رمسيس الثالث وهو من قتل والده رمسيس الثالث مع امة وهذه المومياء لم تحنط بسبب قتله لوالدة.

وتابع مومياء المرأة الصارخة تسمى بهذا الاسم بسبب أن فمها مفتوح وهي أول امرأة تموت بسكتة قلبية في التاريخ ووجدت ملفوفة في الكتان.

واستكمل: الأشعة المقطعية التي أجرتها الدكتورة سحر اكتشفت انها ماتت في العقد السادس من العمر وأكد على أن الجثمان كان محنط بشكل دقيق.

وأشار إلي أن مصر قامت بعمل المشروع المصري لدراسة المومياوات الملكية وهناك مجموعة من المتخصصين في الأشعة المقطعية يعملوا بها ومتخصصين في تحليل "dna ".



اضف تعليق