أرشيفية

الخارجية المصرية: رغبة الشعب الليبي بدعم مصر استفز بعض الناس


١٩ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، إن "المغامرات التركية" في مناطق تبعد آلاف الكيلومترات تعتبر عدم اكتراث بالشعب التركي وإهدار لموارده، مؤكده على أن مصر تعمل وعملت منذ سنوات للتوصل إلى الهدوء والاستقرار في ليبيا.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية للمتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، مع الإعلامية لميس الحديد على قناة "الحدث"، والتي قال فيها: "مصر لا تحابي سوى للشعب الليبي الشقيق، الدولة الليبية الي بنحافظ عليها، والهدف الأساسي لمصر طوال السنوات الأخيرة كان العمل نحو التوصل إلى الهدوء والاستقرار والأمن للشعب الليبي، أما اليوم طبعًا مسلسل الاندهاش من بعض التصرف لبعض الدوائر الأجنبية بما فيها تركيا طبعا ده أمر واضح ومستمر".



وأضاف: "ويبدو أن الرغبات الليبية في الدعم المصري في مواجهة الإرهاب والتطرف ومواجهة عدم الاستقرار في بلدهم واضح انه مستفز لبعض الناس".

وتابع المتحدث قائلًا: "نستغرب في الحقيقة من أن الإدارة التركية بتقحم بلادها في مغامرات خارج حدودها وتتورط في نزاعات ربما تبعد آلاف الكيلومترات عن أراضيها، لماذا؟.. هناك رفض مصري لأي تدخلات تركية سياسية وعسكرية في الشأن العربي، الحقيقة كلها تفتقر لأي سند شرعي وتنتهك قرارات مجلس الأمن سواء كان هذا في ليبيا أو في العراق أو سوريا".

وأضاف: "المغامرات التركية هذه تمثل عدم اكتراث بالشعب التركي الصديق وإهدار موارده سواء البشرية أو المادية واقحامه في بؤر نزاعات مختلفة لا تمثل سوى حالة عدم استقرار في تلك المناطق".


اضف تعليق