هونج كونج

ارتفاع البطالة في هونج كونج إلى أعلى مستوى منذ 15 عاماً


٢٠ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

بكين - ارتفع معدل البطالة في هونج كونج في يونيو (حزيران) الماضي إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من 15 عاماً، إذ لا يزال اقتصاد المدينة تحت ضغط جائحة كورونا، وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفع معدل البطالة إلى 6.2% بين أبريل (نيسان) و يونيو (حزيران) الماضيين، وهو ما يقل عن متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع وكالة بلومبرغ للأنباء، بـ 6.4%.

وكان المعدل الأحدث للبطالة في هونج كونج هو الأعلى منذ يناير (كانون الثاني) 2005، ووفقاً لبيانات جمعتها وكالة بلومبرغ، فإن الزيادة جاءت بعد 9 أشهر متتالية من تفاقم البطالة، حسبما ذكرت "الأنباء الألمانية".

ويعد إجمالي البطالة المرتفع في هونج كونج أحدث مؤشر مثير للقلق، في اقتصاد غارق في أعمق ركود على الإطلاق وسط تفشي وباء كورونا.

وتواجه المدينة المزيد من الضغط بسبب موجة ثالثة متطورة من الفيروس، والعلاقة المتدهورة بين الولايات المتحدة والصين، بعد أن فرضت بكين قانون الأمن القومي الجديد في المدينة.

وأدى ارتفاع معدل البطالة أيضاً إلى زيادة عدد الذين يتنافسون على وظائف أقل، ما أدى إلى تفاقم فجوة الثروة الواسعة بالفعل في المدينة، بعد فصل عشرات الآلاف من العمل في ظل شبكة أمان اجتماعي محدودة.


اضف تعليق