سفينة "جلالة الملك - الجبيل" من نوع "كورفيت - أفانتي 2200"

البحرية السعودية تٌعوم أولى سفن مشروع السروات


٢٣ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

الرياض - احتفلت القوات البحرية الملكية السعودية بمراسم تعويم السفينة الأولى لمشروع السروات "سفينة جلالة الملك - الجبيل" من نوع "كورفيت - أفانتي 2200"، والتي أقيمت عبر بثّ مباشر بين قيادة القوات البحرية وحوض بناء السفن التابع لشركة نافانتيا، بمدينة سان فرناندو، في مملكة إسبانيا، بحضور قائد القوات البحرية الفريق الركن فهد الغفيلي.

وتتميز سفن مشروع السروات، بكونها تتضمن أحدث الأنظمة القتالية للتعامل مع التهديدات الجوية كافة، السطحية وتحت السطحية، وكذلك الحروب الإلكترونية التي تفوق بقدراتها كثيراً من سفن بحريات العالم، كما تعد السفن إضافة جبارة لقدرات القوات البحرية لحماية مقدرات ومصالح الوطن البحرية، بالإضافة إلى تصنيع 5 سفن عسكرية، والخدمات التدريبية للأطقم ومشبهات التدريب، والخدمات اللوجستية، والدعم الفني والإمدادي اللاحق طويل الأجل.

ومن المتوقع وصول "سفينة جلالة الملك - الجبيل" إلى المملكة نهاية عام 2021، على أن تسلم السفن الأخرى نهاية عام 2023، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط".

وشارك في حفل التعويم عبر البثّ المباشر اللـواء البحري الركن محمد الغريبي، والرئيس التنفيـذي المكلـف للشـركة السعودية للصناعات العسكرية المهندس وليد بن عبد المجيد، ونائب الرئيس للتواصـل المؤسسـي والخدمات في الشركة السعودية للصناعات العسكرية وائـل السـرحان، ومـن موقع الحفل بحوض بناء السفن بمدينة سان فرنانـدو بمملكـة إسـبانيا الملحق العسكري بسفارة خادم الحرمين الشريفين في مدريد العقيـد الـركن خالـد الغفيلـي، والعقيد البحري الركن عبد الله الشهري، بالإضافة إلى شخصـيات أخـرى رفيعـة المسـتوى مـن وزارة الـدفاع الإسـبانية وشركة نافانتيا.

ويأتي مشـروع السـروات نتـاج الشـراكة بـين الشـركة السعودية للصـناعات العسـكرية وشـركة نافانتيا الإسبانية، لبناء السفن الخمس لصالح القوات البحرية الملكية السعودية تحقيقاً وتفعيلاً لإعلان الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولـي العهـد نائب رئـيس مجلـس الـوزراء وزير الدفاع السعودي، بتوطين 50 في المائة مـن إجمـالي الإنفـاق العسـكري بحلـول العـام 2030.



اضف تعليق