عبوات من مشروبات الطاقة من انتاج شركة رد بول في متجر بفيينا

"رد بول" تنأى بنفسها عن حادث أثار دعوات بمقاطعة مشروبها


٢٦ يوليه ٢٠٢٠

رؤيـة

بانكوك - سعت الشركة التايلاندية المنتجة لمشروب الطاقة (رد بول) إلى النأي بنفسها عن حفيد مؤسسها، متورط في قضية صدم شخص بسيارته والفرار بعد الحادث، مع تزايد الدعوات لمقاطعة منتجاتها.

واتهمت السلطات فورايوت يوفيدهيا، حفيد الراحل تشاليو يوفيدهيا صانع مشروب الطاقة التايلاندي "كراتينج داينج" أو "رد بول"، بصدم شرطي في عام 2012 بسيارته السوداء من طراز فيراري وجر جثته لعشرات الأمتار قبل الفرار من المكان، كما أوردت "رويترز".

وقالت الشرطة يوم الجمعة إن السلطات القضائية أسقطت عنه الاتهامات، التي شملت السرعة وصدم شخص ثم الفرار والقيادة المتهورة المسببة للوفاة، في قضية أثارت تساؤلات بشأن الجريمة وإمكانية معاقبة ذوي النفوذ.

وقالت مجموعة (تي.سي.بي) التي تملك علامة رد بول التايلاندية إنها تدار من قبل عم فورايوت ولا صلة لها مباشرة بفورايوت ذاته الذي يملك والده نصيبا في علامة رد بول التجارية الدولية التي أسسها تشاليو مع شريك نمساوي.

وقالت الشركة في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت "تود مجموعة (تي.سي.بي) أن توضح أن السيد فورايوت يوفيدهيا لم يضطلع أبدا بأي دور في الإدارة والعمليات اليومية للمجموعة، ولم يكن على الإطلاق من مساهميها، ولم يشغل أي منصب تنفيذي في المجموعة".

وأضافت: "المديرون التنفيذيون للشركة والمساهمون والموظفون ليسوا متورطين في هذه القضية في أي جانب من جوانبها، والقضية شأن شخصي للسيد فورايوت يوفيدهيا".

وشعر كثير من التايلانديين بالغضب من خطوة إسقاط التهم، مما أثار ادعاءات بإفلات الأغنياء من العقاب ونداءات على وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطعة منتجات رد بول.

وقالت مجموعة (تي.سي.بي) إنها "على دراية تامة بالوضع وتتفهم بصدق مشاعر المستهلكين فيما يتعلق بهذا الحادث".
 


اضف تعليق