سامح شكري

وزيرا خارجية مصر وبريطانيا يبحثان أزمتي ليبيا وسد النهضة


٢٦ يوليه ٢٠٢٠

رؤية
القاهرة - تحدث وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال مكالمة هاتفية مساء الجمعة، ناقشا فيها القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووفقا لبيان من السفارة البريطانية مساء اليوم الأحد، ناقش الوزيران آخر الشؤون الإقليمية، بما في ذلك سد النهضة الاثيوبي، وآخر التطورات في ليبيا، وعملية السلام في الشرق الأوسط، وفقا لـ"اليوم السابع".

وقال البيان إن الأسابيع الأخيرة شهدت تنسيقًا مكثفًا بين البلدين في مجموعة من القضايا بما في ذلك الأمن الإقليمي، والتجارة، والجهود المشتركة لمعالجة جائحة فيروس كورونا العالمية.

كان الوزيران تحدثا فى أوائل الشهر الجارى، وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أشاد خلال اللقاء بما شهدته العلاقات بين البلدين من تطورات إيجابية خلال الأعوام الماضية، مؤكداً على الأولوية التي توليها الدولة المصرية لمواصلة الارتقاء بالتعاون مع الجانب البريطاني في شتى المجالات وعلى الأصعدة المختلفة، وخاصة فيما يتعلق بتطوير التعاون على المستوى الاقتصادي والتجارى.

كما تضمن الاتصال التأكيد على أهمية تكاتف وتكثيف الجهود الدولية من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا المُستجد والحد من التحديات المختلفة لانتشار المرض سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، حيث ثمن الوزير شكري في هذا الإطار استضافة بريطانيا للقمة العالمية للقاحات مؤخراً، والتي كانت قد شهدت مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى.


اضف تعليق