البنك الدولي - ارشيفية

30 مليون دولار من البنك الدولي لحماية موارد رزق الفلسطينيين


٢٨ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

رام الله - قال البنك الدولي إنه وافق اليوم الثلاثاء، على منحة بقيمة 30 مليون دولار للدعم النقدي وفرص العمل قصيرة الأجل للسكان الأكثر احتياجاً بالضفة الغربية من المتأثرين بجائحة فيروس كورونا.

وأشار إلى أنه “يستهدف مشروع الاستجابة الطارئة للحماية الاجتماعية من جائحة فيروس كورونا بالضفة الغربية السكان الذين انزلقوا إلى دائرة الفقر حديثاً ممن فقدوا دخولهم نتيجة الجائحة والأسر التي تعاني من الفقر بالفعل قبل تفشي الجائحة لكنها تكافح الآن بصعوبة أكبر"، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء (آكي) الإيطالية.

وقال المدير والممثل المقيم للبنك الدولي في فلسطين كانثان شانكار: “تشكل جائحة كورونا تحدياً غير مسبوق له تبعات اجتماعية واقتصادية شديدة للغاية في الاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني بالفعل. وتصبح الحماية الاجتماعية إحدى أولويات البنك الدولي في سياق زيادة الفقر وفقدان الوظائف. ويهدف المشروع الجديد إلى الحد من تأثير الصدمة على العامل والأسرة من خلال حماية الدخل وإتاحة فرص عمل بديلة للعاطلين عن العمل".

وذكر البنك الدولي إنه نتج فقدان الدخل في الضفة الغربية بشكل أساسي عن فقدان الوظائف، مما أدى إلى تفاقم معدلات البطالة المستمرة على ارتفاعها حتى قبل الأزمة.

وقال: "ويتأثر العمال في القطاع غير الرسمي، والذين يمثلون حوالي 60% من القوى العاملة، تأثراً كبيراً من إجراءات الإغلاق. ويتركز هؤلاء العمال غير الرسميين بشكل غير متناسب في الأسر الفقيرة والتي تعيش على حافة الفقر وغير مسجلة في برامج الحماية الاجتماعية الرسمية. ويستهدف المشروع الجديد تكثيف الجهود لحماية أسر عديدة دخلت دائرة الفقر مؤخراً من الانزلاق إلى براثن الفقر وكذلك الأسر الفقيرة بالفعل التي ازداد هبوطها تحت خط الفقر".

وأشار إلى أنه ستستفيد 89400 أسرة فقيرة تأثرت بأزمة فيروس كورونا من التحويلات النقدية الطارئة بإجمالي 20 مليون دولار استناداً إلى البرنامج القائم للتحويلات النقدية الموجهة توجيها جيداً ويمكن التوسع فيها، ومن ضمنها 68 ألف أسرة مُسجلة حديثاً.



الكلمات الدلالية فلسطين فلسطينيون البنك الدولي

اضف تعليق