أوبرا وينفري

العنصرية تُعيد أوبرا وينفري إلى مقعد المذيعة


٢٩ يوليه ٢٠٢٠


رؤية

لوس أنجلس - أعلنت الإعلامية الأمريكية العالمية أوبرا وينفري، أنها ستعود إلى برنامجها الحواري بسلسلة جديدة تبث عبر منصة "آبل تي في بلس"، وستركز في أولى حلقاته على "العنصرية" في بلدها الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام مختلفة.

وذكرت آبل وأوبرا وينفري في بيان أن أولى حلقات البرنامج الذي يحمل اسم "الحوار مع أوبرا" ستبث يوم 30 يوليو.

وإلى جانب أوبرا وينفري، ستشهد الحلقة الأولى التي تعرض بالمجان على خدمة تلفزيون آبل حضور إبرام إكس كيندي، صاحب كتاب "كيف تكون مناهضاً للعنصرية" الأكثر مبيعاً، وسيتحدث الاثنان عن العنصرية مع مجموعة من البيض.

وكتبت أوبرا وينفري، وهي إحدى أكثر النساء نفوذاً في الولايات المتحدة، على تويتر "حان الوقت لإعادة البشرية إلى الحوار"، مضيفة أنها تأمل في إجراء "حوار يعمل على توحيدنا لا تقسيمنا".

وذكر البيان أن السلسلة الجديدة التي ليس لها جدول زمني محدد وستعرض في أيام مختلفة كل أسبوع، "ستبحث موضوعات مؤثرة وذات صلة مع قادة فكر رائعين من جميع أنحاء العالم".

ويأتي البرنامج في أعقاب فترة شهدت فيها الولايات المتحدة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد لأكثر من شهرين ضد العنصرية الممنهجة .

وكانت وينفري قد اختتمت عام 2011 برنامجها الحواري التلفزيوني اليومي الأعلى تصنيفاً، الذي خرجت فيه بآفاق جديدة وتناولت موضوعات حساسة منها سفاح القربى والاعتداء الجنسي، فضلاً عن مقابلات مع بعض الرؤساء والمشاهير .

وسيجري تصوير حلقات البرنامج عن بعد بسبب جائحة فيروس كورونا، لكنها ستشمل تفاعلاً من الجمهور .

وهذا البرنامج ضمن إتفاقية تعاون إعلامي بين أوبرا وينفري وتلفزيون "آبل بلس" وقعت بينهما عام 2018 ،وتشمل بالإضافة إلى البرنامج الحواري،تقديم سلسلة وثائقية حول وصمة العار المحيطة بأمراض الصحة العقلية والنفسية ،وتتعاون فيه أوبرا وينفري من خلاله مع صديقها الأمير هاري الذي يعود الفضل إليه في التفكير به وإنتاجه.
 


اضف تعليق