بوينج 737 ماكس

3 مليارات دولار خسائر "بوينج" الأمريكية بالنصف الأول


٢٩ يوليه ٢٠٢٠

رؤيـة

واشنطن - خسرت شركة بوينج لصناعة الطيران 3.004 مليار دولار (2.562 مليار يورو) في النصف الأول من 2020، ما يعني أن الخسائر التي تكبدتها زادت بـ 278% مقارنة مع خسائر الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وتوقف إنتاج طائرتها من طراز 737 ماكس.

ووفقاً للمعلومات التي نشرتها الشركة الأمريكية، اليوم الأربعاء، تراجعت مبيعاتها في النصف الأول من العام بـ 25.73%، لتصل إلى 28.715 مليار دولار (24.496 مليار يورو)، حسبما نقلت وكالة "إفي".

وأوضح رئيس الشركة ومديرها التنفيذي ديف كالهون، أن الشركة "تتخذ خطوات فعالة للتعامل مع التأثير غير المسبوق للوباء" بما في ذلك "تعديل الإنتاج التجاري" و"الاستغناء عن مستويات وظيفية".

ورغم الزيادة الكبيرة في خسائر النصف الأول من العام، إلا أن الشركة لم تخسر في الربع الثاني، إلا 2.395 مليار دولار (2.039 مليار يورو)، أي أقل بـ 18.6% من خسائر الفترة نفسها في العام الماضي، لكن دخلها انخفض 25% إلى 11.807 مليار دولار (10.054 مليار يورو).

وقال كالهون في بيانه: "نعمل بشكل وثيق مع عملائنا ومع الموردين والشركاء العالميين لمواجهة تحديات صناعتنا، ومد جسر إلى الانتعاش وإعادة البناء حتى نصبح أقوى" في نهاية الأزمة.

يذكر أن هيئات سلامة الطيران أوقفت طائرة 737 ماكس في مارس (آذار) 2019 بعد تحطم طائرتين في إندونيسيا، وإثيوبيا، ما تسبب في وفاة 346 راكباً، الأمر الذي تسبب في خسائر باهظة لشركة بوينج، وإقالة رئيسها التنفيذي السابق.


اضف تعليق