كورونا في البرازيل

البرازيل تعيد فتح حدودها أمام الوافدين إليها جوًا


٣٠ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

برازيليا - أعادت البرازيل، مساء أمس الأربعاء، فتح حدودها أمام الأجانب الوافدين إليها جواً، وفقاً لمرسوم نُشر في الجريدة الرسميّة، في إجراء يهدف إلى إحياء السياحة البرازيليّة التي تأثّرت كثيراً بفيروس كورونا المستجدّ.

ويُمدّد المرسوم حظر دخول الأجانب الوافدين إلى البلاد عن طريق البر أو البحر لمدة ثلاثين يوماً، لكنه يشير إلى أن "وصول الأجانب جواً لن يكون محظوراً بعد الآن".

ويتوجب على الزوار الأجانب الذين سيُقيمون في البلاد 90 يوماً أو أقل، أن يُثبتوا أنهم مرتبطون ببرنامج تأمين صحي خلال فترة إقامتهم، حسبما ذكرت "الأنباء الفرنسية".

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن وباء كورونا تخطت 90 ألفًا في البرازيل، الأربعاء، بعد تسجيل 1595 وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

والبرازيل، ثاني أكثر البلدان تأثرا بفيروس كورونا المستجد بعد الولايات المتحدة لناحية الوفيات، باتت تسجل ما مجموعه 90,134 وفاة جراء الوباء. كما سجلت البلاد الأربعاء عددا مرتفعا جدا من الإصابات بلغ 60,074، بحسب البيانات الرسمية التي يعتبر العلماء أنها أقل بكثير من الأرقام الفعلية.

وإذا تواصلت الوتيرة الحالية، فمن المتوقع أن تصل البرازيل إلى عتبة المئة ألف وفاة جراء الفيروس بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد علماء الأوبئة أن الرقم سيبلغ 200 ألف وفاة في نهاية العام.


اضف تعليق