مبنى وزارة الخارجية الروسية

اجتماع روسي تركي مرتقب بشأن ليبيا والانتشار العسكري فيها


٣٠ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

موسكو - كشفت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، عن اجتماع جديد سيعقد بين موسكو وأنقرة بشأن ليبيا وانتشار القوات العسكرية فيها.

وجاء الإعلان الروسي على لسان نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، الذي قال إن "اجتماعا جديدا للدبلوماسيين الأتراك والروس حول ليبيا سيعقد في المستقبل القريب في موسكو، ومن أبرز مواضيعها انتشار القوات العسكرية المتقاتلة في وقت إعلان الهدنة"، بحسب "سبوتنيك".

وأضاف زايتسيف، قائلا: "عقب المحادثات في أنقرة، تقرر عقد اجتماع جديد للوفدين الروسي والتركي في موسكو في المستقبل القريب".

فى غضون ذلك، جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، دعوته إلى تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا، والتوصل إلى اتفاق رسمي وشامل لإيقاف القتال والأعمال العسكرية في البلاد، في إطار المفاوضات التي ترعاها البعثة الأممية في ليبيا.



اضف تعليق