كورونا في ألمانيا

ألمانيا.. رئيس حكومة بافاريا يعارض تخفيف قيود كورونا


٠٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

برلين- أعرب رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، ماركوس زودر، عن رفضه لإجراء المزيد من التخفيف لقيود كورونا نظراً لارتفاع أعداد الإصابات الجديدة.

وفي تصريحات لصحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري: "يجب أن نضع في حسباننا عودة وباء كورونا إلينا بكامل قوته".

وأضاف "إذا لم ننتبه، فمن الممكن أن يكون لدينا موقف كذلك الموقف الذي كان في مارس(أذار) الماضي"، ولفت إلى أن المطلوب هو اليقظة وتابع أن مكافحة الفيروس ستظل مهمة مستمرة تضعنا تحت ضغط بصورة دائمة، وفقا لوكالة "د ب أ".

وأعرب زودر عن أسفه لأن العديد من الناس أصبحوا أكثر تهوراً في التعامل مع الفيروس، ومن هؤلاء المبالغون في التخفيف وأصحاب نظريات المؤامرة العازمون على إلغاء كل التدابير بأسرع ما يمكن.

ورأى أن كل من قلل من شأن فيروس كورونا تم دحض حجته، وقال إن الموجة الثانية موجودة بالفعل من الناحية العملية وهي تتسلل عبر ألمانيا، مطالباً لهذا السبب بزيادة الانتباه وبرد الفعل السريع والحاسم.

وفي ضوء معاودة الارتفاع في أعداد الإصابات، رفض زودر إقامة مباريات كرة القدم بحضور الجمهور مع بداية الموسم الجديد وقال: "أشك في أن بإمكاننا أن نقرر مزيداً من التخفيف في أغسطس(آب) الجاري، ولذلك فإنني أيضاً كمشجع كروي متشكك للغاية في بداية الدوري، نعم للمباريات بدون جمهور، لكني أرى أن امتلاء الاستادات بـ25 ألف متفرج هو أمر يصعب تصوره للغاية، هذا سيكون بمثابة الإشارة الخاطئة".

وأضاف أنه من الصعب تنظيم مثل هذه المباريات بحضور الجمهور، لأن ذلك سيستنزف عدداً هائلاً من اختبارات الكشف عن فيروس كورونا.

من ناحية أخرى، دعا زودر إلى إقرار حزمة إنقاذ جديدة للشركات المغذية لصناعة السيارات وشركات الطيران والفضاء وصناعة الآلات، كما رأى أنه ينبغي تمديد القواعد الخاصة بتخفيض ساعات الدوام، على مدار فترة طويلة في العام المقبل.


اضف تعليق