انفجار بيروت

عمليات اعتقال ومنع سفر مسؤولين على خلفية انفجار بيروت


٠٦ أغسطس ٢٠٢٠

رؤيـة

بيروت - أصدر المدعي العام التمييزي في لبنان، القاضي غسان عويدات، قرارا بمنع سفر 7 مسؤولين في الجمارك ومرفأ بيروت، من بينهم مدير عام الجمارك ومدير مرفأ بيروت، فيما تم توقيف 16 شخصا في إطار التحقيقات.

وجاء القرار بمنع سفر المسؤولين، ومن بينهم مدير عام الجمارك بدري ضاهر، وسلفه شفيق مرعي، ومدير المرفأ حسن قريطم، "بناء على التحقيقات".

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" نقلا عن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالإنابة، القاضي فادي عقيقي، أنه صدر أمر أيضا بتوقيف 16 شخصا، في إطار التحقيقات في انفجار بيروت.

وأوضح أن السلطات استجوبت حتى الآن أكثر من 18 من مسؤولي الميناء وإدارة الجمارك، ومن الأفراد الذين أوكلت لهم مهام متعلقة بصيانة المستودع، الذي أودعت فيه المواد شديدة الانفجار التي تسببت في الكارثة.

ونقلت الوكالة عنه قوله أيضا، إن "16 شخصا أوقفوا على ذمة التحقيق، فضلا عن آخرين متروكين رهن التحقيق"، دون أن يذكر أسماء المحتجزين.

وكانت هيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان، قد أصدرت قرارا تمثل برفع السرية المصرفية وتجميد حسابات 7 شخصيات لبنانية بارزة، من بينها أيضا مدير مرفأ بيروت، ومدير عام الجمارك.

وأعلنت السلطات اللبنانية في وقت سابق، فرض الإقامة الجبرية على عدد من المسؤولين المشرفين على التخزين والتأمين في المرفأ منذ عام 2014، إلى حين ظهور نتائج التحقيق الجاري حول أسباب الانفجار.

وتأتي هذه الإجراءات على خلفية الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، الثلاثاء، نتيجة مواد شديدة الانفجار كانت مخزنة في ميناء العاصمة اللبنانية لسنوات.
 


اضف تعليق