من المظاهرات في لبنان

هتاف ضد حزب الله في بيروت.. واشتباك بين الأمن والمحتجين


٠٨ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

بيروت - تصاعد الغضب الشعبي في الشارع اللبناني خلال الاحتجاجات التي رفعت شعار "يوم الحساب"، على خلفية التفجيرات التي شهدتها العاصمة بيروت الثلاثاء الماضي وراح ضحيتها عشرات الشهداء، حيث ردد المتظاهرون في مظاهرات اليوم السبت هتافات معارضة لحزب الله اللبناني منها :"إرهابي إرهابي.. حزب الله إرهابي".

وأصيب عدد من المتظاهرين أثناء تفريق قوات مكافحة الشغب اللبنانية لهم، حيث تقدمت قوات الأمن باتجاه المتظاهرين مع استمرار تبادل رمي الحجارة والقنابل المسيلة للدموع، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام لبنانية، بحسب قناة "العربية".

وأطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون عبور حاجز للوصول إلى مبنى البرلمان بوسط بيروت، للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة 158 شخصا على الأقل وإصابة الآلاف.

وشارك المحتجون في مسيرة دعوا إليها تحت عنوان "يوم الحساب" للمشاركة في تشييع رمزي لضحايا انفجار بيروت والمطالبة برحيل السلطة السياسية بأكملها.

وبدأ مئات المحتجين الاحتشاد في ساحة الشهداء بوسط المدينة للمشاركة في مظاهرة لانتقاد تعامل الحكومة مع أكبر انفجار تشهده بيروت في تاريخها والذي دمر قطاعا من المدينة.

وحمل محتجون مجسما لمشانق ورفعوا لافتات خيّرت إحداها المسؤولين بين الاستقالة والشنق.

ويطالب لبنانيون باستقالة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان والنواب، واعتبروا أن الجميع مسؤول عن تدمير العاصمة اللبنانية وتشريد مئات الآلاف.

ويحمّل المتظاهرون السلطة السياسية مسؤولية تقاعسها وتقصيرها وسكوتها عن تخزين 2700 طن من مادة نترات الأمنيوم سريعة الاشتعال.
 


الكلمات الدلالية بيروت انفجار بيروت مرفأ بيروت

اضف تعليق