الغلاف

"صندوق النذور".. أحداث يومية من الواقع المصري


٠٩ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة- يستثمر الكاتب المصري أحمد سعيد سالم الأحداث الواقعية اليومية، مقدما تحليلا مراوغا حولها، في مجموعته القصصية "صندوق النذور" الصادرة عن دار عصير الكتب للنشر.

في قصة "الحفل" يبدو الحدث بسيطا للغاية، وتنساب اللغة دون أي شيء طريف يمكن التقاطه، لكن سالم يضع في الآخر سوار دهشة السرد، بانقلاب التوقع عن خط سيره، وبدء طريق جديد، لكن القصة تكون انتهت، وهذا من أدوات صنع الصدمة للقارئ، وقد نجح سالم في ذلك، وفقا لـ"إرم نيوز".

أما الرسالة القصصية، وهي ما لا يتم تبنيه في السرد ما بعد الحداثي، فكانت كما يكتب: "بالرغم  من كل هذا النعيم المقيم، فإن الدنيا لا تعطي إلا إذا أخذت بنفس مقدار ما أعطت".

ويذهب الكاتب المصري في قصة "المتهم العاشر" إلى تفرعات الواقع في حياة الإنسان، بوضع خطة، منشأ الأحداث فيها دائما الصدفة، وكأنه يلمح إلى تراكب كل الأشياء من حولنا يأتي من باب تصادف بحت، فشخصية بطله هنا تصنعها الصدفة، وتسير في دور اللص، وتغتني، وتأخذ الصيت والنجومية في كتابة الشعر، أيضا، عن طريق الصدفة والانسياق مع الحدث.

والغريب أنه كلما قارب خزان الحظ لديه من النفاذ، جاءه حظ آخر، لتستمر العجلة في الدوران.

ويكتب سالم: "شعوري أيضا باللصوصية يؤرقني تماما، فأنا النشال الذي يعيش على حوافظ جيوب غيره، أنا اللص، أنا الذي يحب أن يحمد بما لا يفعل، أنا النذل الذي لم ينسب الفضل إلى أهله".


الكلمات الدلالية صندوق النذور

اضف تعليق