رئيس حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان

باباجان: لا حل لمشكلات تركيا دون تغيير الحكومة


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

أنقرة - قال رئيس حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان، إن صندوق الثروة الذي أسسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحمّل الأجيال المقبلة ديونا بـ 60 مليار دولار، مؤكدا أنه لا حل لمشكلات تركيا دون تغيير الحكومة.

ورد باباجان على قول أردوغان إن تركيا متعافية اقتصاديا بالقول: إن المريض ينكر مرضه.

وأضاف أن تركيا تدار حاليا بشكل سيئ، كما حث باباجان حكومة حزب العدالة والتنمية على اتباع خطة إصلاحية للاقتصاد بعيدا عن السياسات الشعبوية، بحسب قناة "العربية".

وقدم الحزب الذي أسسه نائب رئيس الوزراء الأسبق علي باباجان، 10 مقترحات للخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة التي تمر بها البلاد.

وتضمنت الاقتراحات في بندها الأول إعداد برنامج متوسط المدى يتضمن توصيات قدمها الحزب في 17 مارس و18 أبريل الماضيين، وتضمين البرنامج خريطة طريق لتطبيق الإجراءات المالية والنقدية غير العادية التي سيتم اتخاذها خلال البرنامج متوسط المدى.

ثاني الاقتراحات شمل عمل البنك المركزي التركي بشكل فعال ومستقل، وإعطاءه أدوات استهداف التضخم وتعويم سعر الصرف وتحركات رأس المال الحر.

وقال الحزب إن الأمر يتطلب بذل أقصى جهد للاستفادة من أي فرصة للتمويل الخارجي من شأنها تعزيز احتياطيات البنك المركزي، كانت الاقتراح الثالث، فيما تضمن المقترح الرابع إنهاء التدخلات في حركة النقد الأجنبي عن طريق بنوك الدولة التي لا تتسم تعاملاتها بالشفافية وتفشل في تحقيق التأثيرات المستهدفة على الفور.

أما المقترح الخامس فكان إجبار جميع البنوك خاصة الحكومية منها على إيقاف إعطاء قروض ميسرة ورخيصة دون الاعتماد على تحليل الفوائد والمخاطر، بينما نص المقترح السادس على تطبيق القاعدة المالية التي تضمن انضباط الموازنة، وإعادة تأسيس وحدة الميزانية والنزاهة والانضباط، وإنهاء الممارسات غير الشفافة، وإيلاء أولوية للسيطرة على النفقات العامة غير الفعالة والهدر العام كوسيلة للسيطرة على عجز الميزانية.

ونص المقترح السابع على استخدام بند احتياطات الطوارئ الذي تم ادخاره لسنوات في الميزانية العامة للبنك المركزي بطريقة شفافة في تمويل عجز الميزانية، وعدم اللجوء إلى الممارسات التعسفية للتعاطي مع هذه المدخرات، والتي قد تستجيب للمخاطر المفاجئة كوباء كورونا.


الكلمات الدلالية تركيا

اضف تعليق