محتجون على عنف الشرطة في فرنسا

الشرطة الفرنسية تفرق محتجين بالغاز المسيل للدموع "فيديو وصور"


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

باريس - استخدمت القوات الأمنية الفرنسية في العاصمة باريس، الغاز المسيل للدموع ضد مشاركين في مظاهرة غير مصرح بها، منددة بالعنصرية وعنف الشرطة.

وذكرت قناة "BFMTV" أن أكثر من 19000 شخص تجمعوا ظهر أمس الثلاثاء أمام محكمة باريس، تكريما لذكرى أداما تراوري الشاب الفرنسي من أصول مالية، قتل على يد الشرطة الفرنسية في يوليو 2016، وتضامنا مع الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد، الذي قتلته الشرطة الأمريكية الأسبوع الماضي.

وكان التجمع في البداية سلميا، حيث ردد المحتجون شعارات مثل "لا عدل لا سلام"، لكنه ما لبث أن شهد لاحقا اندلاع أعمال شغب وأقدم بعض المتظاهرين على حرق العلم الأمريكي وقذفوا الشرطة بالحجارة. 

وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين ألقوا الزجاجات عليها، حسب فيديوهات تداولها النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.



كما أقام المحتجون متاريس مستخدمين حاويات القمامة والدراجات الهوائية العامة، وأحرقوها ما أدى إلى تعطيل حركة المرور في جزء من الطريق الدائري بمنطقة بورت دو كليشي.   

كما حاول المتظاهرون تكسير واجهات المتاجر بالحجارة والمطارق.

وبالتزامن مع المظاهرة شهدت باريس الثلاثاء إعادة فتح المطاعم والمقاهي لأول مرة منذ إغلاقها قبل شهرين على خلفية جائحة كورونا.


الكلمات الدلالية مظاهرات في فرنسا فرنسا

اضف تعليق